سيضم شققاً سكنية من غرفة إلى 4 غرف نوم ومرسى لـ 192 من اليخوت الفارهة

«مِراس» تطرح «بورت دو لا مير» أول مشروع سكني في وجهة «لا مير»

صورة

كشفت مجموعة «مِراس» عن التفاصيل الأولية لمشروع «بورت دو لا مير» السكني الجديد، الواقع في «لا مير»، الوجهة الشاطئية التابعة للمجموعة. وأكدت المجموعة في بيان، أمس، أن خطط الإنشاء لهذا المجمع السكني تتضمن شققاً سكنية تتمتع بلمسات مبتكرة، وتم إطلاق الدفعة الأولى منها في الأسواق، إضافة إلى ذلك يشمل المشروع مرسى يتسع لـ192 من اليخوت الفارهة.

ويقع «بورت دو لا مير» في الطرف الشمالي من وجهة «لا مير»، وتم تصميم المخطط الرئيس للمشروع بهدف إتاحة الفرصة للاستمتاع بأسلوب حياة مميز بالقرب من المرسى، وفي أجواء شاطئية لافتة، بما يناسب تطلعات العائلات من كل أنحاء العالم لسكن استثنائي. ويضم المجمع السكني مجموعة من الشقق التي تراوح بين غرفة نوم واحدة وأربع غرف، وتحيط بهذه الشقق تصاميم خارجية تمزج بين الألوان الهادئة وخامات الحجر الأبيض والقرميد مع مساحات خضراء.

ومن المقرر أن تضم هذه الواجهة المائية تشكيلة منوعة من المطاعم والمتاجر الراقية ضمن ساحات مخصصة لذلك، كما ستحتوي على فندقين بأربع وخمس نجوم مع شاطئ خاص.

وقال رئيس مجموعة «مِراس»، عبدالله الحباي: «تماشياً مع خطة دبي 2021، تلتزم (مِراس) بابتكار وجهات توفر للعائلات فرصة الاجتماع والاستمتاع بالمزيد من الأشياء التي تحبها. وتعتبر المجمّعات السكنية نقطة انطلاق لذلك، إذ تتيح إمكانية تأسيس منزل وحياة كاملة فيها، وهو أمر جوهري يسهم في سعي دبي لنشر الروح الإيجابية، وترسيخ موقع متقدم على مؤشر السعادة العالمي». وأضاف: «يعتمد (بورت دو لا مير) أجواء البحر الأبيض المتوسط في طابعه، والتي تعكس طيب العيش والبيئة الصحية، ليوفر للعائلات مكاناً تستطيع الاستمتاع فيه عبر التفاعل مع المحيط الطبيعي والعمراني. ويضيف مرسى اليخوت المزيد من الرقي إلى المشروع الذي يعتبر علامة بارزة أخرى في مشروعاتنا المتنامية من المجمّعات السكنية المميزة ضمن وجهات (مِراس)».

ويجري العمل حالياً على إكمال أول العقارات السكنية في «بورت دو لا مير» ضمن منطقة «لا كوت» التي تحتوي على نحو 400 شقة سكنية راقية، و«بنتهاوس» من طابقين، حيث يتم بناء هذه التشكيلة الحصرية ضمن خمسة أبنية منخفضة الارتفاع. وتقع الشقق السكنية في «بورت دو لا مير» ضمن «لا مير» إحدى وجهات «مِراس»، كما تبعد مسافة 10 دقائق فقط عن «سيتي ووك». ومن المتوقع أن تكتمل منطقة «لا كوت» ضمن مشروع «بورت دو لا مير» في الربع الأخير من عام 2020.