يدخل حيز التطبيق نوفمبر المقبل

«الاتحادية للضرائب»: فتح باب التسجيل لتجار التجزئة وربطهم بنظام «رد الضريبة للسياح»

الهيئة أكدت أن تطبيق نظام رد الضريبة للسياح يعزز الموقع الريادي للإمارات على خريطة السياحة العالمية. أرشيفية

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب، أمس، عن فتح باب التسجيل لشركات التجزئة وربط منافذ البيع والمحال التجارية في نظام رد الضريبة للسياح، الذي سيدخل حيز التطبيق في الربع الأخير من 2018، وذلك بهدف تمكين السياح المؤهلين من استرداد الضريبة على مشترياتهم من خلال نظام رقمي يعتمد على أحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال.

وأكدت الهيئة أنه في إطار حرصها على تحسين مستوى الوعي بالنظام، فإنها تعتزم، بالتعاون مع شركة «بلانيت»، المشغلة للنظام، وغرف التجارة والصناعة في الدولة، تنظيم ورش عمل توعوية خلال الأسبوع المقبل، للتعريف بنظام استرداد الضرائب لجميع السياح المؤهلين عند التسوق في المحال التجارية الخاصة بهم، فضلاً عن إطلاعهم على كيفية التسجيل في النظام.

وأشارت إلى أن تطبيق نظام رد الضريبة للسياح، سيعزز الموقع الريادي لدولة الإمارات وجهة رئيسة على خريطة السياحة العالمية، ويسهم في تقوية دور ومكانة مختلف القطاعات في منظومة العمل الاقتصادي في الدولة وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للدولة.

وستقوم شركة «بلانيت»، بإبرام اتفاقيات مع تجار التجزئة لتزويدهم بالتقنيات الخاصة بنظام الرد والربط بأنظمة الهيئة الاتحادية للضرائب والمطارات والمنافذ البرية والبحرية، وتوفير أماكن يقوم السياح بتقديم طلبات استرداد الضريبة من خلالها ليتم استرداد الضرائب بسهولة ويسر.

وبينت الهيئة أنه سيتم خلال ورش العمل تعريف التجار بخطوات التسجيل في النظام وبالضرائب القابلة للاسترداد من خلال النظام الإلكتروني، وكيفية الحصول على المبالغ المسددة، بما يسهم في دعم تطبيق النظام الضريبي في الدولة، وضمان مواكبته لأفضل المعايير والممارسات العالمية.

وسيكون السائح القادم من خارج الدولة، مؤهلاً لاسترداد الضريبة من خلال النظام وفقاً لقرار مجلس الوزراء، ووفقاً لمعايير عدة منها أن يتم توريد السلع الخاضعة لنظام رد الضريبة للسياح إلى سائح قادم من خارج الدولة، ويكون داخل الدولة عند شراء السلع من المورد، وأن يكون قصد السائح عند تاريخ التوريد مغادرة الدولة خلال 90 يوماً من تاريخ التوريد مصطحباً معه السلع التي اشتراها، وأن يتم تصدير السلع ذات العلاقة من قبل السائح إلى خارج الدولة خلال ثلاثة أشهر من تاريخ التوريد.

ويشترط لرد الضريبة للسياح، أن يتم شراء السلع من تاجر تجزئة شارك في النظام، وأن تتم عملية الشراء، وأن يتم تصدير السلع وفق المتطلبات التي يحددها رئيس مجلس إدارة الهيئة، وألا تكون تلك السلع مستثناة من الاسترداد.

وركزت على أنه يتعين على التجار استيفاء متطلبات المشاركة التي حددتها الهيئة للمشاركة في النظام، وتقديم المستندات اللازمة للمطالبة باسترداد الضريبة من خلال النظام، وعلى السائح التقدم بطلب استرداد الضريبة مباشرة من المشغل الذي يستوجب عليه تقديم الاسترداد فقط عند تسلّم الدليل المقنع والكافي على النحو المحدد من قبل الهيئة، الذي بناءً عليه سيتم رد الضريبة إلى السائح.

يشترط لرد الضريبة

شراء السلع من تاجر

تجزئة مشترك

في النظام.