11.1 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في 17 يوماً - الإمارات اليوم

عقاريون عزوا النمو إلى عروض المطوّرين والمستويات السعرية وتنوّع المشروعات

11.1 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في 17 يوماً

صورة

حققت التصرفات العقارية في دبي (بيع ورهن فقط)، خلال أغسطس الماضي، 11.1 مليار درهم، حيث بلغ عدد أيام التداولات العقارية 17 يوماً فقط.

وعزا عقاريون، لـ«الإمارات اليوم»، الأداء الجيد للتصرفات العقارية، خلال الشهر الماضي، إلى عوامل عدة، أبرزها العروض المقدمة من المطورين العقاريين، والاستفادة من المستويات السعرية في السوق حالياً، إضافة إلى تنوع المعروض العقاري الذي جذب الكثير من المستثمرين في السوق.

التداولات العقارية

وتفصيلاً، أظهرت بيانات لدائرة الأراضي والأملاك في دبي أن التصرفات العقارية في الإمارة حققت، خلال أغسطس الماضي، 11.1 مليار درهم، وبلغ عدد أيام التداولات العقارية 17 يوماً فقط، بسبب أيام العطلات والإجازات، وتوزعت التداولات بين 4.8 مليارات درهم مبيعات، و6.3 مليارات درهم رهوناً. وشهدت تداولات الشهر الماضي، بحسب عدد الأيام، أداء جيداً مقارنة بتداولات شهر يوليو الماضي، التي وصلت فيه إلى 19.3 مليار درهم.

نمو المبيعات

وقال المدير العام في «شركة عوض قرقاش للعقارات»، رعد رمضان، إن عقارات دبي نجحت في تخطي فترة الإجازات بنمو جيد في المبيعات العقارية، خلال شهر أغسطس الماضي، على الرغم من مرور إجازة عيد الأضحى الطويلة نسبياً (تسعة أيام). وأشار إلى أن التنافسية بين المطورين أسهمت في زيادة الزخم الموجود بالسوق حالياً، عبر تنوع المنتج العقاري من حيث الأسعار، لافتاً إلى أن المشروعات الجديدة للمطورين، والتسهيلات المقدمة، أسهمتا في زيادة التصرفات العقارية بدبي، حيث أسهم المطورون في إيجاد فرص استثمارية في القطاع، عبر إتاحة أسعار مناسبة وطرق تمويل سهلة. من جانبه، توقع المدير العام لشركة «منارة الشاطئ للعقارات»، فؤاد جاسم، أن تتحرك السوق العقارية في دبي، خلال الفترة المقبلة، بشكل متسارع، بالتزامن مع إطلاق مشروعات عقارية بتسهيلات كبيرة من قبل عدد من المطوّرين في السوق، وهو ما ظهر في تسهيلات السداد والدفعة المقدمة، وتحمّل الرسوم الحكومية وتحمل رسوم الصيانة. وأكد أن هناك رغبة متزايدة في الاستثمار بالقطاع العقاري من قبل أفراد ومؤسسات، للاستفادة من الفرص الاستثمارية الموجودة في السوق، لاسيما مع ارتفاع العائدات الاستثمارية في الفترة الأخيرة، ووجود أسعار جيدة في السوق.

معدلات جيدة

من جهته، قال الخبير العقاري رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»، وليد الزرعوني، إن «هناك عوامل عدة أسهمت في الحفاظ على معدلات جيدة للتصرفات العقارية خلال فترة الصيف، إذ شهدت السوق طلباً على المشروعات تحت الإنشاء، بالتزامن مع التسهيلات التي يقدمها المطوّرون العقاريون.

وأشار الزرعوني إلى أنه لا يجب الاكتفاء بتحقيق أرقام جيدة في شهر أو شهرين من شهور السنة، ولكن يجب البحث عن المزيد من المحفزات لتنشيط السوق في ظل المعروض الكبير بالسوق، لاسيما مع وجود تشدد في عمليات التمويل من قبل البنوك، فضلاً عن وجود بعض اللوائح الداخلية التي يجب أن تُطوّع لمصلحة السوق، وهي اللوائح المتعلقة بالتملك والتمويل، وأن تغييرها سينشط السوق.

طباعة