«ديوا» تبادر بوضع مواصفة عالمية لإدارة المخاطر

سعيد محمد الطاير: «إعداد المواصفة وتطبيقها بحلول سبتمبر 2019».

بادرت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، بالتعاون مع المعهد البريطاني للمعايير، بوضع مواصفة «بي إيه إس»، التي تعدّ الأولى من نوعها عالمياً، لتوثيق أفضل الممارسات المعيارية لإدارة المخاطر في المؤسسات الخدماتية لقطاع الكهرباء والمياه.

وتشكل المواصفة الجديدة ركيزة أساسية للارتقاء بمعايير إدارة المخاطر، ومعالجة أي مشكلات أو قيود أو فجوات في المعايير والممارسات العالمية الحالية. وشاركت الهيئة في ورشة عمل دولية في العاصمة البريطانية لندن، هدفت إلى مواءمة المواصفة الجديدة، والحصول على إجماع كبرى المؤسسات الخدماتية في أميركا وأوروبا بشأن فاعلية المعايير المضمنة بالمواصفة.

وأكد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، أن العمل على وضع مواصفة «بي إيه إس» الجديدة لإدارة المخاطر في قطاع المؤسسات الخدماتية لقطاع الكهرباء والمياه، ينسجم مع توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتحقيق أعلى مستويات الجودة والتميز.

وتوقع الطاير الانتهاء من إعداد المواصفة وتطبيقها في قطاع المؤسسات الخدماتية حول العالم بحلول سبتمبر 2019، مشيراً إلى أن هذا العمل يعد إنجازاً يُضاف إلى سجل الهيئة الحافل بالمبادرات، الهادفة إلى الارتقاء بمستوى المؤسسات الخدماتية لقطاع الكهرباء والمياه حول العالم، لاسيما في مجال إدارة المخاطر التي تتزايد باستمرار في ظل التطور التقني الهائل، والنمو المتسارع في التحوّل الذكي.

وأكد الطاير أن الهيئة تحرص على تطوير قدراتها باستمرار،

لاسيما في مجال مواجهة المخاطر المحتملة وتقييمها، والاستجابة الفورية لها، إذ تدرك أهمية الخدمات التي تقدمها، وتعدّ عصب الحياة في إمارة دبي، إذ تعمل الهيئة على توفير إمدادات المياه والكهرباء لأكثر من 850 ألف متعامل من سكان الإمارة، وفق أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والجودة.