تباين في القيم الإيجارية يسيطر على إيجارات مناطق «التملك الحر» - الإمارات اليوم

عقاريون أرجعوه إلى تنوع العقارات وتعدد فئات القاطنين

تباين في القيم الإيجارية يسيطر على إيجارات مناطق «التملك الحر»

أظهرت بيانات مؤشر «حاسبة الزيادة الإيجارية»، التابعة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، أن متوسط القيم الإيجارية في مناطق «التملك الحر» شهد تبايناً منذ بداية عام 2018، إذ سجلت بعض هذه المناطق تراجعاً مقابل ارتفاعات في مناطق أخرى، طبقاً لآخر تحديث للمؤشر، والذي يمتد أثره حتى نهاية العام الجاري.

وأوضحت البيانات أن مناطق مثل «المدينة العالمية» و«ورسان الرابعة» سجلت أقل المتوسطات للقيم الإيجارية على المؤشر، بالنسبة لجميع الفئات السكنية، مقابل تسجيل منطقتي «برج خليفة» و«نخلة جميرا» أعلى المتوسطات للقيم الإيجارية على المؤشر، وذلك لمعظم الفئات.

وأرجع عقاريون هذا التباين إلى أسباب عدة، أبرزها تنوع المشروعات العقارية في المنطقة، وخدمتها لشرائح واسعة من الفئات القاطنة فيها، مشيرين إلى وجود العديد من المشروعات التي تلائم كل الفئات.

تباين إيجاري

وتفصيلاً، سجلت التجمعات السكنية في مناطق «التملك الحر» بدبي، البالغ عددها 37 منطقة (طبقاً لآخر تحديث للمؤشر)، تبايناً في متوسطات قيمها الإيجارية، إذ سجل بعض هذه المناطق تراجعاً مقابل ارتفاع في مناطق أخرى، في حين مال عدد منها للاستقرار.

وأظهرت «حاسبة الزيادة الإيجارية» تسجيل مناطق مثل «مجمع دبي للاستثمار» في فئة «استديو»، أقل متوسط إيجار بقيمة 30 ألف درهم، مقابل تسجيل منطقة «برج خليفة» أعلى قيمة إيجار في هذه الفئة بقيمة 106 آلاف درهم.

وسجلت «ورسان الرابعة» أقل قيمة إيجارية في فئة «غرفة نوم واحدة» عند 40 ألف درهم، مقابل تسجيل منطقة «برج خليفة» قيمة إيجارية في هذه الفئة بقيمة 159 ألف درهم.

وفي فئة «غرفتي نوم» سجلت «ورسان الرابعة» أقل قيمة إيجارية بلغت 47 ألف درهم، بينما سجلت منطقة «برج خليفة» أعلى قيمة في هذه الفئة بـ236 ألف درهم.

وجاءت «المدينة العالمية - سي بي دي» ضمن المناطق الأقل إيجاراً في فئة «ثلاث غرف»، مسجلة 73 ألف درهم، مقابل تسجيل منطقة «برج خليفة» أعلى متوسط إيجار في هذه الفئة والبالغ 315.5 ألف درهم.

تنوع المعروض

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «ستاندرد» للعقارات، عبدالكريم الملا، إن مناطق التملك الحر تتميز بكونها متنوعة المعروض من مشروعات عقارية تلائم جميع فئات المستأجرين، إذ يوجد بها العديد من المشروعات ذات الجودة العالية، التي تناسب ذوي الدخل المرتفع، فضلاً عن عقارات تناسب ذوي الدخل المتوسط والمحدود.

وتابع: «لابد أن تظهر مناطق التملك الحر تبايناً في متوسط إيجاراتها، نظراً لاتساع المساحة التي تشغلها، كما أن الطلب يختلف من تجمع سكني إلى آخر في هذه المناطق، ومن الطبيعي أن نجد ارتفاعات وانخفاضات للقيم الإيجارية في هذه المناطق، لكن على المستوى الإجمالي، فإن هناك استقراراً تشهده معظم التجمعات السكنية فيها».

من جهته، أرجع رئيس مجلس إدارة «مجموعة دبليو كابيتال العقارية»، وليد الزرعوني، هذا التباين إلى التنوع العقاري الكبير الموجود ضمن مناطق التملك الحر في دبي، مشيراً إلى أنه توجد في تلك المناطق أماكن مرتفعة القيم الإيجارية تعتبر الأكثر طلباً، مثل «مرسى دبي»، و«داون تاون»، و«فيستفال سيتي»، نظراً إلى جودة العقار فيها، فضلاً عن مناطق متوسطة القيم الإيجارية، مثل «المدينة العالمية»، و«أرجان»، و«الحدائق» التي تلائم أصحاب الدخول المتوسطة.

بدوره، قال الخبير العقاري، سيف بن يوخه، إن بعض مناطق التملك الحر شهد تماسكاً نسبياً في أسعار التأجير، مشيراً إلى أن التباين في متوسط إيجارات تلك المناطق يوضح أن السوق الإيجارية تمر بمرحلة تصحيح لبعض الأماكن التي ارتفعت فيها الإيجارات مقابل استقرار أو ارتفاع البعض الآخر.

ورأى أن المناطق البعيدة نسبياً ستبقى الأكثر تأثراً بتراجع الإيجارات، ومنها «ورسان الرابعة»، و«مجمع دبي للاستثمار»، و«ديسكفري غاردن»، و«واحة دبي للسيليكون»، وذلك مقابل المناطق القريبة من مركز المدينة التي ستستمر في المحافظة على المعدلات الإيجارية الحالية، لاسيما في مناطق مثل «أولد تاون»، و«داون تاون دبي»، و«مرسى دبي».

للإطلاع على متوسط القيم الإيجارية في مناطق التملك الحر (1000 درهم) ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة