إطلاق «عيادة ضريبية» لتشجيع التسجيل وتقديم الإقرارات بدقة لتجنب الأخطاء - الإمارات اليوم

إطلاق «عيادة ضريبية» لتشجيع التسجيل وتقديم الإقرارات بدقة لتجنب الأخطاء

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب، عن تنفيذ حملة جديدة للتواصل المباشر والمستمر مع قطاعات الأعمال بمبادرة «العيادة الضريبية»، التي تهدف إلى رفع عدد الأعمال المسجلة الخاضعة للضريبة ورفع مستوى الالتزام بتقديم الإقرارات وسداد الضرائب المستحقة، وتنطلق يوم الأحد المقبل من إمارة رأس الخيمة، ثم الفجيرة وتتواصل على مدى نحو ثلاثة أشهر لتشمل إمارات الدولة كافة، حيث يوجد ممثلو الهيئة في أماكن انعقاد العيادة للإجابة عن استفساراتهم حول التسجيل وغيره من الالتزامات الضريبية، بالإضافة إلى تشجيع الخاضعين لضريبة القيمة المضافة الذين لم يسجلوا على الإسراع للتسجيل تجنباً لغرامات التأخير، وكذلك التعريف بكيفية تقديم الإقرارات وسداد الضرائب المستحقة بدقة وتجنب الأخطاء.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحافي أمس، أن حملة «العيادة الضريبية» سيتم تنظيمها بالتعاون بين الهيئة الاتحادية للضرائب ودوائر التنمية الاقتصادية والبلديات في الإمارات كافة، وسيقوم خلالها فريق يضم محللين وخبراء ضريبيين من إدارتي التسجيل وخدمات دافعي الضرائب بجولة تشمل مراحل عدة تستمر المرحلة الأولى من 12 إلى 14 أغسطس الجاري في رأس الخيمة، ثم تنتقل «العيادة الضريبية» إلى الفجيرة خلال الفترة من 26 حتى 28 أغسطس، ثم توجد في أم القيوين خلال الفترة من 2 حتى 4 سبتمبر المقبل، وتواصل جولتها في عجمان خلال الفترة من 9 حتى 11 سبتمبر المقبل.

وأشارت إلى أن حملة «العيادة الضريبية» ستعود للتواجد في رأس الخيمة خلال الفترة من 16 حتى 18 سبتمبر المقبل، ثم تنتقل إلى الشارقة وتستمر من 23 إلى 25 من الشهر نفسه، ثم تنتقل لتوجد مجدداً في الفجيرة خلال الفترة من 30 سبتمبر حتى 2 أكتوبر المقبلين، وفي أم القيوين من 7 حتى 9 من أكتوبر المقبل، وتوجد «العيادة الضريبية» مرةً أخرى في عجمان من 14 حتى 16 أكتوبر وفي الفجيرة من 21 حتى 23 أكتوبر، ثم توجد مجدداً في رأس الخيمة خلال الفترة من 28 حتى 30 من الشهر نفسه.

• تشجيع الخاضعين للضريبة الذين لم يسجلوا على الإسراع للتسجيل تجنباً لغرامات التأخير.

طباعة