الاحتياطي الاستراتيجي من القمح يكفي 4 أشهر

الصادرات المصرية ترتفع 14% في النصف الأول

قالت وزارة التجارة والصناعة المصرية في بيان لها أمس، إن صادرات البلاد غير البترولية ازدادت بنسبة 14% خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017.

وأضافت الوزارة أن واردات البلاد ارتفعت 16% في النصف الأول من العام على أساس سنوي.

وأوضحت أن التبادل التجاري لمصر بصفة عامة ازداد 15.5% خلال النصف الأول من عام 2018 مقارنة مع الفترة نفسها قبل عام، ليبلغ 44.86 مليار دولار تقريباً، مقارنة مع نحو 38.83 مليار دولار قبل عام.

ولم يشر البيان إلى مقدار العجز في الميزان التجاري لمصر خلال تلك الفترة، كما لم يذكر تفاصيل بشأن قيمة الصادرات والواردات.

وذكر البيان أن خمسة قطاعات تصديرية حققت نمواً كبيراً خلال النصف الأول من العام الجاري، هي قطاع الكيماويات والأسمدة بزيادة بلغت نسبتها 26%، وقطاع الصناعات اليدوية بنسبة زيادة 17.8%، وقطاع الصناعات الطبية بنسبة 16.4%، وقطاع الغزل والنسيج بزيادة 11%، كما ارتفعت صادرات قطاع الكتب والمصنفات 38%.

إلى ذلك، ذكرت وزارة التموين المصرية أن احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي احتياجات البلاد لمدة أربعة أشهر.

وقالت الوزارة إن مصر، التي تعتبر أكبر مستورد للقمح في العالم، تسعى إلى شراء 6.5 ملايين طن من القمح في السنة المالية 2018-2019، وهي الكمية نفسها التي اشترتها في السنة السابقة.

يذكر أن السنة المالية في مصر تبدأ في الأول من يوليو وتنتهي في 30 يونيو.


15.5 %

ارتفاعاً في التبادل التجاري لمصر خلال النصف الأول.