12 مليارديراً إماراتياً بثروات فردية تتجاوز 3.67 مليارات درهم في 2017 - الإمارات اليوم

استحوذوا على 18% من مجموع الثروات الخاصة في الدولة

12 مليارديراً إماراتياً بثروات فردية تتجاوز 3.67 مليارات درهم في 2017

ماركوس ماسي: «العملة والودائع استحوذتا على النسبة الأعلى من الأصول في الإمارات خلال 2017».

كشف تقرير حديث لمجموعة «بوسطن كونسلتينج جروب» الأميركية المتخصصة في إدارة الثروات الخاصة، أن هناك 12 رجل أعمال في دولة الإمارات جاوزت ثروة الواحد منهم مليار دولار (نحو 3.67 مليارات درهم) خلال العام الماضي.

وأوضح التقرير الذي أطلقته المجموعة خلال مؤتمر صحافي في دبي، أمس، أن الـ12 مليارديراً إماراتياً استحوذوا على ما نسبته 18% من مجموع الثروات الخاصة في الدولة.

وتفصيلاً، أظهر التقرير السنوي لمجموعة لمجموعة «بوسطن كونسلتينج جروب» الأميركية المتخصصة في إدارة الثروات الخاصة في نسخته الـ18، والخاص بقطاع إدارة الثروات العالمية، لعام 2017، وجود 12 رجل أعمال في دولة الإمارات يملك كل واحد منهم ثروة خاصة تقدر بأكثر من مليار دولار (نحو 3.67 مليارات درهم)، دون ذكر الأرقام التفصيلية التي وصلت إليها ثروة الفرد الواحد خلال العام الماضي.

وبيّن التقرير أن ثروة هؤلاء الأفراد الـ12 شكلت ما نسبته 18% من مجموع الثروات الخاصة في الإمارات.

كما أوضح التقرير أن عدد الأشخاص الذين لديهم مجموع ثروات يراوح ما بين 100 مليون دولار (نحو 367 مليون درهم) ومليار دولار في الدولة يبلغ 139 شخصاً، بما نسبته 8% من مجموع الثروات الخاصة في الإمارات.

وتوقع التقرير أن تنمو الأصول غير القابلة للاستثمار في دولة الإمارات بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 11% خلال السنوات الخمس المقبلة، في حين من المتوقع أن يحافظ نمو الثروة القابلة للاستثمار على ثباته بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 7%.

وقال شريك أول ومدير مفوض في مجال الخدمات المالية لدى «بوسطن كونسلتينج جروب» في منطقة الشرق الأوسط، الدكتور ماركوس ماسي، إنه «عندما يتعلق الأمر بتخصيص الأصول، فقد استحوذت العملة والودائع على النسبة الأعلى من الأصول في الإمارات خلال العام الماضي، حيث بلغت 46%، تلتها الأصول الخارجية بنسبة 30%، والتأمين على الحياة والمعاشات التقاعدية بنسبة 15%، والأسهم وصناديق الاستثمار بنسبة 9%».

وتوقع ماسي أن «يشهد توزيع الأصول نمواً طفيفاً بحلول عام 2022، مع توقعات بأن تبلغ نسبة أصول العملات والودائع، والتأمين على الحياة والمعاشات التقاعدية والأسهم والصناديق الاستثمارية 48% و17% و11% على التوالي».

إلى ذلك، أظهر تقرير «بوسطن كونسلتينج جروب» ارتفاع الثروة الشخصية في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 11% العام الماضي، لتصل إلى 3.8 تريليونات دولار.

طباعة