أبرز الأخطاء الشائعة عند حجز غرفة فندقية - الإمارات اليوم

أبرز الأخطاء الشائعة عند حجز غرفة فندقية

أفادت مؤسسات متخصصة في استشارات السياحة والسفر، بأن الأخطاء الشائعة لحجز الغرف الفندقية تكلف أصحابها الكثير من الأموال، إذ إن عدم التحقق من سياسة الإيداع والإلغاء قبل الحجز أحد أبرز هذه الأخطاء، مشيرة إلى أهمية التأكد وقراءة الشروط الخاصة بإجراء الحجز، ففي بعض الأحيان يتم فرص رسوم المنتجع إلى جانب الضريبة، أو يتم تحصيل مبلغ الإقامة كاملاً.

وبيّنت أن عدم فهم رسوم المنتجع الإلزامية أو الرسوم الإضافية الأخرى يعد من الأخطاء الشائعة أيضاً، لأن العديد من الفنادق في مواقع المنتجعات تتقاضى رسوم منتجع إلزامية، تشمل الإنترنت، والمكالمات المحلية، والدخول إلى مركز اللياقة البدنية، وما إلى ذلك.

وأضافت المؤسسات أنه يمكن أن تشمل الرسوم الإلزامية الأخرى رسوم السرير الإضافي، لافتة إلى أن من الضروري الكشف عن رسوم المنتجع خلال عملية الحجز.

وأكدت على ضرورة الانتباه إلى الحجز مسبق الدفع، كون السعر غير قابل للاسترداد، إذ إن هذه الأسعار عادة ما تكون مغرية، لكنها لا تؤهل للحصول على مزايا عندما يتعلق الأمر بإجراء تعديلات عليها أو إضافات معينة، وقد يكون من الأفضل حجز سعر يسمح بالإلغاء، ويوفر مزايا أكثر.

وحذرت المؤسسات من الاعتماد على وصف موقع للفندق وغرفه من خلال المعلومات التي توفرها شبكات الحجز الشامل، لأن هذه المواقع الإلكترونية تخلي مسؤوليتها بشأن تفاصيل الفندق، ويفضل التحقق مباشرة من الفندق نفسه قبل الحجز. وأشارت إلى أن إلغاء حجز الفندق الذي تم عن طريق شبكات الحجز الشامل تبقى مهمة أصعب في ما لو تم التعامل مع الفندق مباشرة، موضحة أن إدخال تواريخ غير صحيحة يعد من أكثر الأخطاء شيوعاً.

طباعة