تفقد سير العمل في مرافق مطار دبي الدولي واطمأن على راحة المسافرين

محمد بن راشد: أولوياتنا الإنســان وإسعاده واحتــرامه وحفــظ حقــوقه وكــرامته

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ضرورة أن يبقى مطار دبي الدولي ومطارات ومنافذ الدولة البحرية والجوية والبرية كافة، الواجهة الحضارية التي تعكس روح وأصالة المواطنة الصالحة والقيم الإنسانية النبيلة التي يتميز بها شعب ومجتمع الإمارات عموماً، مشدداً سموه على أهمية استقبال ضيوف الإمارات بابتسامة ووجه بشوش، وبالكلمة الترحيبية الطيبة التي تعكس أصالة شعبنا وأخلاقه العربية الإسلامية الحميدة والنبيلة.

نائب رئيس الدولة:

- «يجب أن يبقى مطار دبي الدولي ومطارات ومنافذ الدولة كافة، الواجهة الحضارية التي تعكس روح وأصالة المواطنة الصالحة والقيم الإنسانية النبيلة».


محمد بن راشد أكد أهمية استقبال ضيوف الإمارات بابتسامة ووجه بشوش وبالكلمة الترحيبية الطيبة. وام

جاء ذلك خلال تفقد سموه، سير العمل في مختلف مرافق مطار دبي الدولي، حيث اطمأن سموه على راحة المسافرين.

وقال سموه: «أولوياتنا تتمحور حول الإنسان وإسعاده واحترامه وحفظ حقوقه وكرامته، بصرف النظر عن جنسيته وديانته وطائفته وثقافته».

راحة المسافرين

وتفصيلاً، تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سير العمل في مختلف مرافق مطار دبي الدولي واطمأن سموه على راحة المسافرين وتسهيل إجراءات سفرهم ووصولهم من وإلى المطار.

فقد زار سموه ظهر أمس، المطار يرافقه ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، مبتدئاً سموه جولته في المبنى «3»، حيث توقف عند «كاونترات» شركة طيران الإمارات وشاهد الإجراءات الخاصة بوزن أمتعة المسافرين، والتأكد من تذاكر السفر وصلاحيتها وكل الأمور المتصلة بتوفير سفر آمن وسلس للمسافرين دون إبطاء أو تأخير، بعيداً عن الإجراءات المعقدة التي قد تتسبب في تأخير المسافرين.

وتابع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جولته في أروقة ومرافق «كونكورس B»، وانتقل سموه إلى «كونكورس A» مستقلاً القطار الداخلي الخاص بنقل الركاب إلى «كونكورس A» لمسافة 700 متر بين «A وB». ويضم المبنى A نحو 20 بوابة لمغادرة المسافرين و58 خرطوماً لمواقف الطائرات العملاقة، فيما يضم المبنى B نحو 26 بوابة و57 خرطوماً لمواقف الطائرات.

سلامة وسلاسة الإجراءات

وحرص صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على التجوال في مختلف مرافق المطار الخدمية في المبنيين شملت «كاونترات» وزن الأمتعة، و«كاونترات» ختم وتدقيق جوازات سفر المسافرين، والسوق الحرة التي تتفرع لأقسام عدة للتسوق تبلغ مساحتها قرابة 27 ألف متر مربع، كما شاهد إجراءات تفتيش حقائب اليد في آخر مرحلة قبل الصعود الى الطائرة، مطمئناً سموه على سلامة وسلاسة جميع الإجراءات الخاصة بالمغادرين الى مختلف جهات العالم على متن الطائرات العملاقة التي تشكل الأسطول الأضخم والأحدث لشركة طيران الإمارات الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

كما توقف سموه ومرافقوه عند ثلاجة البوظة في ردهة المبنى A، التي توزع المبردات على المسافرين مجاناً هدية من «طيران الإمارات» إلى ركابها، مجسدة بهذه المبادرة الطيبة الكرم العربي الأصيل الذي هو رمز الضيافة العربية وجزء من قيمنا وعاداتنا العربية في دولة الإمارات.

كما تفقد سموه صالات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال الفخمة بأثاثها وتصاميمها الداخلية وخدمات الترفيه التي تقدمها لركابها المسافرين على متن خطوط طيران الإمارات، ويصل عددها إلى سبع صالات موزعة في «كونكورس A وكونكورس B».

ويصل عدد المسافرين على الدرجتين قرابة 10 آلاف مسافر يومياً على متن نحو 250 رحلة يومية لـ«طيران الإمارات» التي تصل إلى 157 بلداً وتمتلك أكبر عدد من طائرات «إيرباص A380» العملاقة على مستوى العالم.

زيادة مطردة

وخلال متابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لجولته كان يستمع من مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء محمد أحمد المري، إلى شرح حول الزيادة المطردة في عدد مستخدمي مطار دبي الدولي من عام إلى عام، حيث أبلغ سموه أن عدد القادمين الى الدولة عبر مطار دبي الدولي بلغ قرابة 13 مليون مسافر بالفترة من الأول من يناير عام 2017 حتى 30 من يونيو من العام نفسه، فيما زاد هذا العدد بنسبة 3% خلال الفترة من الأول من يناير عام 2018 وحتى 30 من يونيو من العام ذاته.

كما أشار اللواء المري الى أن عدد القادمين إلى الدولة من بين المسافرين من الجنسية الصينية بلغ نحو 450 ألف مسافر، وذلك بالفترة من الأول من يناير عام 2017 وحتى 30 من يونيو في العام نفسه، وزاد عدد الزوار الصينيين بنسبة 5% بالفترة ذاتها من العام الجاري.

ونوه بعدد القادمين إلى الدولة من التابعية الروسية بالفترة ذاتها، إذ بلغ عددهم نحو 300 ألف زائر وزاد العدد بنسبة 35% ليصل خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري الى نحو نصف مليون زائر.

مرافقون

رافق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في زيارته إلى مطار دبي الدولي، القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، والرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، خليفة الزفين، ونائب المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء عبيد مهير بن سرور، والنائب الأعلى لرئيس خدمات مطار دبي الدولي، محمد مطر، إلى جانب عدد من المسؤولين وذوي الاختصاص في الجهات الحكومية المعنية بخدمات مطار دبي الدولي، وعدد من المرافقين.

إسعاد الإنسان

واختتم صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، زيارته في جولة تفقدية لمرافق صالة القادمين، حيث اطمأن على سلامة الإجراءات كافة وحسن استقبال القادمين الى بلادنا من قبل موظفي الجمارك والشرطة والأمن، مشدداً سموه على أهمية استقبال ضيوف الإمارات بابتسامة ووجه بشوش وبالكلمة الترحيبية الطيبة التي تعكس أصالة شعبنا وأخلاقه العربية الإسلامية الحميدة والنبيلة.

وأعرب سموه خلال جولته عن سعادته وارتياحه للخدمات الراقية التي تقدمها الجهات المعنية كافة في مطار دبي الدولي إلى مستخدمي المطار من مغادرين وقادمين، مؤكداً سموه ضرورة أن يبقى مطار دبي الدولي ومطارات ومنافذ الدولة البحرية والجوية والبرية كافة، الواجهة الحضارية التي تعكس روح وأصالة المواطنة الصالحة، والقيم الإنسانية النبيلة التي يتميز بها شعبنا ومجتمع الإمارات عموماً.

وقال سموه «أولوياتنا تتمحور حول الإنسان وإسعاده واحترامه وحفظ حقوقه وكرامته، بصرف النظر عن جنسيته وديانته وطائفته وثقافته، فالإنسان هو أسمى مخلوقات البارئ عز وجل، يجب احترامه وتكريمه ومراعاة مشاعره الإنسانية والدينية والقومية وغيرها».