تهدف إلى إبراز مكانة «المنطقة» محميّة طبيعية

«مِراس» تكشف عن الهوية الجديدة لمشروعاتها في حتّا

تصميم الشعار الجديد تم بصورة تعكس طبيعة حتا. من المصدر

كشفت شركة «مِراس»، أمس، عن الهوية الجديدة الخاصة بمشروعاتها في «حتّا»، مشيرة إلى أن هذه الهوية تهدف إلى إبراز مكانة حتّا محميّة طبيعية ووجهة سياحية بيئية رائدة في المنطقة بما ينصب ضمن الأهداف الرئيسة لخطة التنمية الشاملة في حتّا.

ويأتي الإعلان عن الهوية الجديدة كجزء من استراتيجية طويلة الأمد وضعتها «مِراس» تهدف الى الحفاظ على البيئة الطبيعية في حتّا وتعزيزها، حيث تضمّ اضافة إلى المشروعات التطويرية، خططاً لإثراء الحياة الفطرية والحيوانية، وزيادة الرقعة الخضراء من خلال التشجير ودعم المزارع والمحافظة على موارد المياه الطبيعية وتطويرها.

وأوضحت الشركة في بيان، أنه تم تصميم الشعار الجديد بحيث يعكس طبيعة حتا الخلابة، إذ يبرز المناظر الطبيعية كالجبال والمياه. كما تظهر في الشعار أشجار السمر التي تعتبر من الأشجار الطبيعية المنتشرة في أرجاء حتّا وأهميتها في مكافحة التصحر، كما تدخل مكوناتها في صناعة الأدوية والمنتجات التجميلية إضافة الى بعض استعمالاتها الغذائية.

وضمّ الشعار ايضاً «المها العربي» الذي يعدّ إحدى أكثر الثّدييات انتشاراً في المنطقة العربية وجزءاً مهماً من إرثها عبر التاريخ.

ومن أهم الدلالات التي تم التركيز عليها، الألوان الحيّة لطبيعة حتا، ومختلف تدرجاتها، ومنها اللون البني دلالة على سلسلة جبالها الشاهقة، واللون الأزرق دلالة على سمائها ومياهها النقيّة.

وقال رئيس مجموعة «مِراس»، عبدالله الحباي، إن «الإعلان عن الهوية الجديدة لمشروعاتنا في حتّا يأتي ضمن سعينا إلى تعزيز مكانتها وجهة سياحة بيئية رائدة، ليس فقط عبر تطوير مشروعات بمعايير عالمية ومستدامة تراعي البيئة الطبيعية والسلامة الجيولوجية للمنطقة، بل من خلال العمل أيضاً على تنفيذ استراتيجية شاملة تسهم في إيجاد تجربة متكاملة تساعد على استقطاب وجذب الزوار من مختلف أنحاء العالم».

وأضاف: «لقد حرصنا عند تطوير هذه الهوية الجديدة، على تمكين رواد الأعمال ومساعدتهم في إنجاح أعمالهم، حيث جعلنا هذه الهوية مرنة الاستخدام لتساند أهالي حتّا وتقدم لهم الدعم التسويقي لمنتجاتهم».