بعد اطلاع مشرف المحطة على وضعها الصحي

«أدنوك للتوزيع»: مساعدة الحالات المرضية المزمنة عند تعبئة الوقود

«أدنوك للتوزيع» بدأت منذ نهاية يونيو الماضي تطبيق خيارين للتزود بالوقود في محطاتها. أرشيفية

أفادت شركة «أدنوك للتوزيع»، بأن أصحاب الحالات المرضية المزمنة الذين يتضررون من رائحة البنزين، بوسعهم التزود بالوقود، إما عن طريق الخدمة المميزة، أو اطلاع مشرف المحطة على الوضع الصحي لهم بما يوفر لهم مساعدة أثناء التعبئة.

جاء ذلك، رداً على مطالبات تلقتها «الإمارات اليوم» من متعاملين يعانون حالات ربو أو حساسية مفرطة تجاه رائحة البنزين في المحطات، بإعفائهم من رسوم الخدمة المميزة ليتمكنوا من الاستعانة بعمال المحطة، حيث أكدوا أن رائحة البنزين تتسبب لهم في التهاب الجيوب الأنفية. وتفصيلاً، ذكرت شركة «أدنوك للتوزيع» أن هناك خيارين عند تعبئة الوقود في محطاتها بالنسبة للحالات المرضية المزمنة، لاسيما الذين يعانون حساسية مفرطة تجاه رائحة البنزين، موضحة أن الخيار الأول هو التوجه إلى الخدمة المتميزة والحصول على التعبئة وهم داخل سياراتهم مقابل 10 دراهم تسترد فوراً مع برنامج المكافآت، فيما الخيار الثاني يتمثل في التحدث مع مشرف المحطة واطلاعه على الوضع الصحي، بحيث تتم مساعدتهم وتقديم الخدمة لهم بكل أريحية.

• الشركة أكدت أنه لا توجد فئات معفاة من رسم الخدمة المتميزة ما عدا كبار السن وأصحاب الهمم.

وأكدت الشركة لـ«الإمارات اليوم»، أنه لا توجد فئات معفاة من رسم الخدمة المتميزة ما عدا كبار السن وأصحاب الهمم، مشيرة إلى أن أي استثناءات تندرج تحت الحالات الإنسانية التي تستوجب المساعدة يترك القرار فيها لمشرف المحطة وفقاً لطبيعة كل حالة على حدة.

وكانت الشركة أعلنت في وقت سابق، أنها منحت استثناء من رسم الخدمة المميزة لكبار السن وأصحاب الهمم، فضلاً عن الحالات الإنسانية مثل المرضى أو السيدات الحوامل، والتي تركت تقديرها لمسؤولي المحطات ضمن صلاحيات منحتها لهم لضمان تقديم المساعدة لمن يستحقها فعلاً.

يذكر أن «أدنوك للتوزيع» بدأت منذ نهاية يونيو الماضي في أبوظبي وضواحيها تطبيق خياري التزود بالوقود في محطاتها، إما ذاتياً من دون رسوم أو عن طريق الخدمة المتميزة مقابل رسم قدره 10 دراهم.

وأطلقت بالتزامن مع ذلك برنامج مكافآت يتضمن استرداد رسم الخدمة بشراء قهوة أو مناديل ورقية أو مياه من متاجر «الواحة» التابعة لها.