«مبادلـة» تطلـق صـندوقاً بـ 400 مليون دولار للاستثمار في شركات التكنولوجيا الأوروبية

أعلنت شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة) عن إنشاء صندوق بقيمة 400 مليون دولار أميركي (1.46 مليار درهم)، للاستثمار في شركات التكنولوجيا الأوروبية الواعدة.

وأكدت الشركة، في بيان أمس، أنه ستتولى إدارة الصندوق الجديد «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة»، ذراع الاستثمار في الشركات والمشروعات الناشئة التابعة لـ«مبادلة»، بينما ستشارك مجموعة «سوفت بنك جروب» كمستثمر استراتيجي، من خلال ذراعها الاستثمارية «سيمي يو إس هولدنجز».

ويستهدف الصندوق شركات التكنولوجيا الناشئة، التي يقودها مؤسسوها، وتتمتع بإمكانات نمو عالية مع تأثير متنامٍ، ونطاق أعمال عالمي المستوى.

جاء الإعلان عن الصندوق خلال فعاليات «أسبوع التكنولوجيا في لندن»، وهو مؤتمر للابتكار والتكنولوجيا على مدار أسبوع، يركز على خلق فرص جديدة في مجال الاستثمار المبتكر بالمملكة المتحدة. وسيعمل الصندوق عن كثب مع صناديق المملكة المتحدة وأوروبا، التي لاتزال في مراحل نموها الأولى. وكجزء من استراتيجيتها الأوروبية ستعمل «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة» على توسيع نطاق برنامج صندوق الصناديق والاستثمار في شركات إدارة الصناديق، القديمة منها والناشئة، في القارة الأوروبية.

وستعمل «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة»، أيضاً، على مساعدة شركات التكنولوجيا الأوروبية في تأسيس أعمالها بأبوظبي، واستهداف أسواق الخليج والشرق الأوسط عموماً.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في شركة «مبادلة»، وليد المقرب المهيري: «نحن على ثقة بأن سوق المملكة المتحدة قوية، وتمتلك إمكانات هائلة، من شأنها أن توفر بيئة مثالية للابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال».