<![CDATA[]]>
<

قدم منحاً لمشروعات تتناغم مع موضوع «البيئة العالمي» للتغلب على التلوث البلاستيكي

«إكسبو لايف».. مشروعات مبتكرة لإنتاج أوعية طعام صالحة للأكل ومواقد طهي تحدّ من الدخان

صورة

أفاد برنامج «إكسبو لايف» لتمويل الحلول الإبداعية لدى «إكسبو 2020 دبي»، بأن عدد الأشخاص في «مجتمع المبتكرين العالميين» لديه وصل إلى 70 مبتكراً من 42 دولة.

وأضاف أن أبرز المشروعات الفائزة ضمن البرنامج تمثلت في ابتكار أوعية طعام هشّة مصنوعة من القمح صالحة للأكل بعد استخدامها، وتحويل التربة الرملية البور إلى أرض صالحة للزراعة، فضلاً عن انتاج فوط صحية مصنوعة من ألياف نبتة الموز المحلية.

وكشف البرنامج أنه قدم منحاً لمشروعات في العالم تصب في مصلحة البيئة، وتتناغم مع موضوع يوم البيئة العالمي لعام 2018، وهو التغلب على التلوث البلاستيكي.

حلول إبداعية

وتفصيلاً، قال نائب رئيس برنامج «إكسبو لايف» لتمويل الحلول الإبداعية لدى «إكسبو 2020 دبي»، يوسف كايرز، إن البيئة هي ضمن أهم أولويات «إكسبو 2020 دبي» في رحلة التحضير والبناء، خلال الاستضافة وما بعدها، لافتاً إلى أن الحلول المستدامة التي يسعى العالم إلى تطبيقها تصب في مصلحة البيئة والاستدامة.

للإطلاع على مشروعات فائزة بمنحة «إكسبو لايف» وتدعم البيئة، يرجى الضغط على هذا الرابط.

وأضاف كايرز لـ«الإمارات اليوم» أن «إكسبو لايف» يسعى إلى تشجيع الحلول الإبداعية التي تسهم في تحسين الحياة والحفاظ على كوكب الأرض، مشيراً إلى أن البرنامج الذي رصد 100 مليون دولار لدعم ابتكارات تخدم الإنسانية، قدم منحاً لمشروعات في العالم تصب في مصلحة البيئة، وتتناغم مع موضوع يوم البيئة العالمي لعام 2018، وهو التغلب على التلوث البلاستيكي.

وأوضح أن «إكسبو لايف» قدم دعماً لمشروعين في الهند يتماشيان مع موضوع محاربة التلوث البلاستيكي، وحصلا على دعم من برنامج منح الابتكار المؤثر، بقيمة دعم تبلغ 100 ألف دولار، وبحسب الإنجازات المتحققة فيهما.

وأكد كايرز أن التلوث الشديد لبعض شطآن المحيطات في أنحاء العالم بالمواد البلاستيكية من القوارير والأغطية والعلب والصناديق، يدفعنا إلى التحرك بسرعة، إذ باتت هذه الظاهرة خطراً على البيئة البرية والكائنات البحرية والحيوانات البرية، والطيور، ما دفعنا للبحث عن حلول لهذه التحديات، أو حلول تقلل من تبعاتها الضارة، وهذا يدعونا جميعاً إلى التعاون للحد من العبء الثقيل للتلوث.

استخدام البلاستيك

وحول انتشار استخدام البلاستك في الصناعات، قال كايرز إن البلاستيك له العديد من الاستخدامات التي باتت من الضروريات في حياتنا.

وتابع: «أصبحنا نعتمد بصورة أكبر على البلاستيك الذي يستخدم مرة واحدة، أو غير القابل لإعادة التدوير، وما يترتب على ذلك من عواقب بيئية شديدة، ولذلك بات من الواجب على الجميع دولاً ومؤسسات وشركات صغيرة وكبيرة محلية وعالمية وأفراداً ومجتمعاً، أن نتحد لمواجهة هذه الظاهرة والتغلب عليها».

دعوة للابتكار

وقال كايرز إن برنامج «إكسبو لايف» يدعو كل مبتكر على وجه المعمورة إلى أن يشارك ابتكاراته التي تتماشى مع الموضوعات الفرعية لـ«إكسبو 2020 دبي»، وهي: الفرص والتنقل والاستدامة.

وأكد أن «إكسبو 2020 دبي» يسعى إلى أن يكون محركاً للابتكار العالمي الذي من شأنه أن يكون مصدر إلهام، ومحفزاً لإيجاد حلول خلاقة وقابلة للتطوير. كما يسعى إلى تحفيز تفاعل المشاركين والأطراف المختلفة، للعمل معاً لمواجهة تحديات عالمية من خلال «تواصل العقول وصنع المستقبل»، وهو شعار المعرض.

مجتمع المبتكرين

وكشف كايرز أن عدد الأشخاص في «مجتمع المبتكرين العالميين لـ(إكسبو لايف)» وصل خلال الدورات الثلاث إلى 70 مبتكراً من 42 دولة، مؤكداً أن «إكسبو لايف» يدعم المشروعات التي تعمل حلولها الإبداعية على تخطي التحديات التي تواجه المجتمعات والأفراد، وتسهم في تحسين حياة الأشخاص أو الحفاظ على كوكب الأرض أو كليهما معاً.