«الشارقة التعاونية» ترصد 30 مليون درهم لتخفيض أسعار 1000 سلعة

«الاقتصاد»: تخفيضات على سلع استهلاكية تصل إلى 90% خلال رمضان

النعيمي (الثاني من اليمين) أكد أن الوزارة ستنفذ حملات علنية وسرية في الأسواق للتأكد من الالتزام بالعروض. من المصدر

أفادت وزارة الاقتصاد، بأن عروض التخفيضات التي ستطرح، وفقاً لمبادرات منافذ بيع مختلفة، قبيل وخلال رمضان المقبل، تصل نسبتها إلى 90% على سلع استهلاكية وغذائية، مشيرة إلى أن نسب التخفيضات السعرية المخصصة لرمضان هذا العام تعد الأكبر في أسواق الدولة منذ أعوام عدة مع ارتفاع حدة المنافسة على زيادة تحفيز الإقبال واستقطاب المتسوقين.

عروض التخفيضات ستُطرح وفقاً لمبادرات منافذ بيع مختلفة.

وذكرت الوزارة خلال لقاء صحافي، أمس، أنها ستنفذ حملات متابعة ومراقبة علنية وسرية في الأسواق لرصد أي متغيرات والتأكد من الالتزام بالعروض قبيل وخلال رمضان.

من جهتها، أعلنت جمعية الشارقة التعاونية، أنها رصدت 30 مليون درهم لدعم تخفيض أسعار 1000 سلعة غذائية واستهلاكية، لافتة إلى أن عروض التخفيضات تبدأ اعتباراً من اليوم وتستمر حتى نهاية رمضان المقبل.

مبادرات

وتفصيلاً، قال مدير إدارة المنافسة وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم سعيد النعيمي، إن «عروض التخفيضات التي ستطرح قبيل وخلال شهر رمضان المقبل ستصل نسبتها إلى 90% على سلع غذائية واستهلاكية مختلفة، وذلك وفقاً لمبادرات تطرحها منافذ بيع مختلفة في أسواق الدولة بالتنسيق مع الوزارة».

وأضاف النعيمي، خلال لقاء صحافي عقد في مقر جمعية الشارقة التعاونية، أمس، للإعلان عن طرح تخفيضات على ألف سلعة غذائية واستهلاكية خلال رمضان، أن «عروض التخفيضات التي ستطرح في الأسواق بمناسبة شهر رمضان المقبل تعد الأكبر في أسواق الدولة منذ أعوام عدة وذلك مع زيادة حدة المنافسة بين منافذ البيع وشركات التوريد على طرح عروض مميزة لرفع معدلات الطلب على المبيعات والمنافسة على استقطاب المستهلكين، فضلاً عن رفع حصص المبيعات»، مشيراً إلى أن «الوزارة أعدت منذ فترة بالتعاون مع منافذ بيع مختلفة عروض التخفيضات الرمضانية». وذكر النعيمي أن «الوزارة ستنفذ حملات متابعة ومراقبة سرية وعلنية بالتعاون مع الدوائر المحلية في الإمارات لمتابعة ورصد المتغيرات قبيل وخلال شهر رمضان، إضافة إلى التأكد من الالتزام بعروض التخفيضات المطلوبة وضمان توافر مخزون كافًٍ من السلع المطروحة ضمن عروض التنزيلات»، مؤكداً أنه «تم البدء في جولات سرية بالأسواق أخيراً على أن تستمر حتى نهاية شهر رمضان وموسم عيد الفطر».

دعم

من جهته، قال المدير العام لجمعية الشارقة التعاونية، ماجد الجنيد، إن «الجمعية رصدت 30 مليون درهم لدعم تخفيض أسعار ألف سلعة غذائية واستهلاكية قبيل وخلال شهر رمضان المقبل»، موضحاً أن «نسب التخفيضات التي ستطرحها الجمعية ضمن عروضها ستراوح بين 50 و70%».

وأضاف الجنيد أن «العروض التي ستطرحها الجمعية تحت اسم (حملة شهر الخير)، بمناسبة عام زايد، سيبدأ إطلاقها اعتباراً من اليوم في مختلف فروع الجمعية بإمارة الشارقة والتي يبلغ عددها حالياً 34 فرعاً»، مشيراً إلى أن «الحملة الأولى للتخفيضات ستشمل 715 سلعة».

وبين أن «العروض التي تستهدف تخفيف الأعباء عن المواطنين والمقيمين عبر توفير سلع مخفضة الأسعار قبيل وخلال شهر رمضان، ستتم عبر 10 حملات يتم طرحها على مدار شهر رمضان وحتى نهايته».

وأفاد الجنيد بأن «الجمعية عملت ضمن خطط الاستعداد المبكر لرمضان على توفير مخزون كاف من السلع الغذائية الأساسية التي سيتم طرحها ضمن العروض الرمضانية، لضمان عدم نفادها بشكل مفاجئ خلال فترة العروض».

خطط

بدوره، أشار مدير إدارة المشتريات في جمعية الشارقة التعاونية، حسن السوقي، إلى أنه «وفقاً لخطط الجمعية، فإنها ستوفر أكبر مخزون من السلع التي يزداد الطلب عليها خلال رمضان».

وفي السياق ذاته، قال مدير إدارة المالية في جمعية الشارقة التعاونية، حمد المطروشي، إن «نسب نمو المبيعات المقدرة بمنافذ البيع للجمعية خلال الموسم الرمضاني المقبل تراوح بين 25 و40%، وهو ما يتجاوز نسب العام الماضي والبالغة 28%، وذلك مع زيادة وتوسع عروض التخفيضات المطروحة خلال رمضان 2018».

طباعة