مخالفة محل لعدم التزامه بتسليم جوائز السحوبات للمستهلكين

    مشهور الشامسي: «على المنشآت الالتزام بالحيادية والشفافية عند تنظيم السحوبات وتسليم الفائز جائزته المستحقة».

    خالفت اقتصادية دبي محلاً تجارياً لم يلتزم بتسليم جوائز السحوبات للمستهلكين الفائزين، مؤكدة أن عدم تسليم الجوائز للفائزين يعد مخالفة يجب ألا تقع فيها المنشآت التجارية. وشددت على أنه يجب على المنشآت الالتزام بالحيادية والشفافية عند التعامل مع تنظيم السحوبات والجوائز، وتسليم الفائز جائزته المستحقة.

    وتفصيلاً، قال مدير أول رقابة الفعاليات الترويجية في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، باقتصادية دبي، مشهور الشامسي، إنه «خلال عملية التدقيق على صدقية الحملات الترويجية والسحوبات التي تتم بالمحال التجارية في دبي، تم اكتشاف محل تجاري أجرى حملة ترويجية عبارة عن سحوبات على أجهزة ذكية مخصصة للفائزين الذين يقومون بشراء بقيمة معينة، لكنه لم يتواصل مع الفائزين لتسليمهم جوائزهم، وبناء عليه تم التحرك من مفتشي القطاع ومخالفة المحل التجاري».

    وأضاف الشامسي أن «عملية السحب تمت حسب الإجراءات التنظيمية والقانونية اللازمة، وبإشراف من المفتش المختص في اقتصادية دبي، إذ تم منح إدارة المحل التجاري الفترة المحددة للتواصل مع الفائزين وتسليمهم جوائزهم»، مشيراً إلى أن «فريق عمل مراقبة السحوبات يعمل على التأكد من السحوبات التي تمت في المحال التجارية، للتأكد من سلامة الإجراءات، واستلام الفائزين جوائزهم، عبر التواصل مع الفائزين، والتأكيد معهم على استلام الجوائز».

    وذكر أن «عدداً من الفائزين، أفادوا بعد التواصل معهم بعدم تواصل المحل معهم، وعدم حصولهم على الجوائز، ما استدعى التواصل مع صاحب المحل، واستدعاءه إلى مقر اقتصادية دبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه، والتي شملت تحرير مخالفة ضد المحل، إضافة إلى تسليم الجوائز للفائزين تحت إشراف قسم رقابة الفعاليات الترويجية».

    وأكد الشامسي أن «عدم تسليم الجوائز للفائزين يعد مخالفة يجب ألا تقع فيها المنشآت التجارية، كما أن عليها الالتزام بالحيادية والشفافية عند التعامل مع تنظيم السحوبات والجوائز، وتسليم الفائز جائزته المستحقة».

    وقال إن «التدقيق على الحملات الترويجية بشكل عام والسحوبات بشكل خاص وضع حداً للتلاعب أو الإخلال بالإجراءات والاشتراطات المنظمة لهذه العملية، حيث أصبح التاجر يعلم بأن هناك جهة مسؤولة وحكومية تراقبه للتأكد من سلامة الحملات والعروض الترويجية التي يتم تنفيذها».

    وأشار إلى أن «عدم تسليم الجوائز يؤثر في ثقة المستهلكين بالمنشآت التجارية، ويخلّف حالة من الشك والريبة وعدم الثقة بين المستهلك والتاجر».

    وطالب الشامسي المستهلكين بضرورة قراءة التعلميات الخاصة بالعروض والحملات الترويجية، والإبلاغ عن حالات عدم المطابقة أو الوهمية، إن وجدت، ليتسنى اتخاذ الإجراءات اللازمة، داعياً التجار إلى الالتزام تماماً بضوابط تنظيم السحوبات.

    طباعة