أعلنت مشاركتها الرسمية في المعرض

نيجيريا: «إكسبو 2020 دبي» منصة مثالية لاستعراض الخطط الاقتصادية

أحمد بن سعيد: دول الشرق الأوسط وإفريقيا ستلعب دوراً مهماً وفعالاً في المعرض. من المصدر

أعلنت نيجيريا مشاركتها في معرض «إكسبو 2020 دبي»، وذلك عبر رسالة رسمية سلمها سفير جمهورية نيجيريا الاتحادية لدى الدولة، محمد دانسانتا ريمي، إلى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي» رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات».

«إكسبو لايف»

رصد «إكسبو 2020 دبي»، من خلال برنامج «إكسبو لايف» 100 مليون دولار لدعم المشروعات التي تقدم حلولاً مبتكرة للتحديات الملحة التي تؤثر في حياة الناس.

وأشار «إكسبو»، في بيان له، إلى استفادة مشروعين من نيجيريا من «إكسبو لايف»، لافتاً إلى أن المشروع الأول كان تطبيقاً لشركة «موبيكيور» يحمل اسم «أومومي» (OMOMI)، ويرتبط مع موقع إلكتروني مخصص لمساعدة الأمهات في متابعة صحة أطفالهن دون سن الخامسة، وأوضح أنه منذ إطلاقه في مدينة بنين، في جنوب نيجيريا، عام 2015، انتشر التطبيق بين ما يزيد على 30 ألفاً من الأهالي.

أما المشروع الثاني فكان برنامج تدريب يعد الشباب النيجيري للحصول على فرص التوظيف في قطاع الضيافة والتجزئة.

ووفقاً لبيان صدر أمس، سيكون «إكسبو» منصة مثالية لنيجيريا التي تعتبر الدولة الأكثر سكاناً في إفريقيا لعرض خططها لاستعادة النمو الاقتصادي بين عامي 2017 و2020، وتجاوز الانكماش الاقتصادي الحالي، مع تحقيق الاستقرار والاكتفاء في مجال الطاقة والأمن الغذائي والزراعي، وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، وبناء قدرات الشباب بهدف الانتقال بالدولة إلى آفاق مستقبلية جديدة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، إنه «لطالما كان الناس والابتكار ركيزتين أساسيتين في تاريخ (إكسبو) الدولي، ويسرنا الترحيب بانضمام نيجيريا رسمياً إلى (إكسبو 2020 دبي)».

وأضاف سموه أن «(إكسبو 2020 دبي) سيكون أول (إكسبو) دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، حيث ستؤدي خلاله دول هذه المنطقة، والإفريقية منها بالتحديد، دوراً مهماً وفعالاً».

وتابع سموه: «نتطلع إلى العمل مع نيجيريا وبقية الدول الإفريقية التي أكدت مشاركتها في مسيرتنا نحو 2020».

من جهته، قال سفير نيجيريا لدى الدولة، محمد دانسانتا ريمي، إن «(إكسبو 2020 دبي) سيكون فرصة لنيجيريا، لاستعراض ما تبذله من جهد لضمان نموها الاقتصادي وتقدمها على المديين القريب والبعيد».

وأضاف أن «نيجيريا تريد أن تعرّف العالم بما تقوم به لتحسين حياة شبابها وشعبها وانفتاحها الاقتصادي على العالم»، مؤكداً أن «(إكسبو) سيكون المنصة المثالية للقيام بذلك».

طباعة