مواسم المستهلك

    تطبيقاتنا الذكية

    تتنافس الجهات الحكومية والخدمية في توفير تطبيقات وأنظمة إلكترونية تهدف إلى تسهيل عملية الحصول والاستفادة من الخدمات، حيث إن هناك العديد من التطبيقات التي نشهد على ولادتها في كل عام. وللأسف الشديد هناك مجموعة من هذه التطبيقات لا يتم استخدامها من قبل المتعاملين لصعوبة الاستخدام، أو عدم حصول المستهلك على المنفعة المرجوة، فبالتالي يلجأ إلى الطرق التقليدية للحصول على الخدمة.

    إن عملية تطوير تطبيق أو نظام إلكتروني يجب أن تتم دراستها بعناية، حيث إن الأنظمة الإلكترونية تهدف إلى الحد من التدخل البشري قدر الإمكان، فكلما كانت الإجراءات والخطوات مبنية على أسس برمجية خاضعة لقوانين واشتراطات ومعايير واضحة ومحددة ومجربة ومدروسة، زادت كفاءة وجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين. كما أن ذلك يؤدي إلى قلة أخطاء الموظفين وقلة الأخطاء في المعاملات، وزيادة رضا المتعاملين، وسهولة وضع الخطط التطويرية والتحسينية المستمرة للخدمات التي تتواكب مع التطورات التكنولوجية والقوانين والاشتراطات.

    • الأنظمة الإلكترونية والتطبيقات الذكية سهّلت علينا معرفة طبيعة الخدمات التي يحتاج إليها المتعاملون.

    نحن نعمل في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك على توفير تطبيقات وأنظمة إلكترونية بسيطة من حيث خطوات الحصول على الخدمة، ومعقدة من حيث البرمجة والمعالجة الداخلية، فالمتعامل يجد نفسه قد حصل على الخدمة في دقائق معدودة وبالكفاءة المرجوة،بينما كان في الوقت السابق يحصل على الخدمة نفسها في ساعات من الانتظار وبجودة وكفاءة أقل، ومن دون أي شعور بالرضا عن مستوى الخدمة!

    إن الأنظمة الإلكترونية والتطبيقات الذكية الحديثة سهلت علينا معرفة طبيعة الخدمات التي يحتاج إليها المتعاملون، وبناء عليه تم تطوير وتحسين العديد من خدمات القطاع، سواء الأنظمة الإلكترونية الداخلية الخاصة بموظفي الوحدات التنظيمية، أو الأنظمة والتطبيقات المستخدمة من قبل المتعاملين بصورة مباشرة.

    إن التطبيقات الذكية هدفها تسهيل آلية الحصول والاستفادة من الخدمات وتقليل الدقائق والساعات، وبالتالي فإنها تقلل كلفة الإنتاج للمتعاملين والشركات وتعمل على تحسين أداء الشركات وخدمة الاقتصاد المحلي.

    ويعد إطلاق التطبيقات والأنظمة بصورة مستمرة، عملية يجب ألا تتم بصورة عشوائية، فبدلاً من إطلاق هذه الأنظمة والتطبيقات التي يعتبر بعضها كماليات ولا يعكس الخدمات الرئيسة التي تقدمها المؤسسة، يجب أن يتم تطوير وتحسين التطبيقات والأنظمة التي تخدم المتعاملين أولاً، وتوفر لهم الخدمات الأساسية والمرجوة من الجهة.

    مدير أول التطوير

    طباعة