مسؤولون: «إكسبو 2020 دبي» يعزز قطاع السياحة واقتصاد المعرفة في الإمارات

أفاد مسؤولون بأن معرض «إكسبو 2020 دبي» سيسهم في تعزيز قطاع السياحة بالإمارات من خلال سلسلة من المبادرات الخاصة بالمعرض والتي تدعم القطاع، كما تساند هذه المبادرات خطط الدولة لتنويع مواردها الاقتصادية نحو اقتصاد قائم على المعرفة.

وقالت نائب رئيس الإرث لدى «إكسبو 2020 دبي»، مرجان فريدوني، خلال جلسة «إرث معرض إكسبو 2020 دبي» بمعرض سوق السفر العربي، أول من أمس: «قمنا بالتخطيط لـ(إكسبو) وفي ذهننا مهمتان: الأولى التأكد من حصول الزائر على تجربة لا تنسى، والثانية هي مسألة الإرث، فكثير من الناس يسألون عن مصير موقع (إكسبو) بعد انتهاء الحدث، والجواب على ذلك أننا نبنيه وفي ذهننا إرثه، وهو سيكون منطقة جذب لجميع فئات السياح، فجميع الأصول التي نبنيها لـ(إكسبو 2020 دبي) ستبقى بعد انتهاء الحدث».

وأشارت فريدوني إلى أن الخطط الخاصة بموقع «إكسبو 2020 دبي»، بعد انتهاء الحدث، تشمل إعادة تطوير 80% من الموقع مع إعادة توجيه استخدامات أصول «إكسبو»، والبنية الأساسية للمواصلات لاستخدامها مستقبلاً من قبل مجموعة من القاطنين وشركات القطاع الخاص الكبرى.

وفي تعليقها على سؤال: كيف يعزز «إكسبو 2020 دبي» من تجربة المطار؟ قالت نائب رئيس أول للاتصالات والسمعة في «مطارات دبي»، أنيتا مهرا: «بدأنا بالفعل العمل مع فريق (إكسبو) لضمان امتلاكنا مستويات التكنولوجيا والابتكار وخدمة العملاء، لخلق تجربة عالمية المستوى للمطار تعمل على إمتاع الجمهور وتثقيفه، وهذا ما سيضمن إرث (إكسبو) ابتداءً من 2021 وما بعده».

وفي حديثها عن الدروس المستفادة من «أولمبياد لندن 2012» التي أدت إلى استقطاب مليوني سائح إضافي إلى العاصمة البريطانية لحضور الألعاب، اقترحت الرئيسة التنفيذية لـ«يوكيئنباوند»، ديردي ويلز، أن تقوم لجنة «إكسبو 2020 دبي» بالتركيز أيضا على التسويق للوجهة السياحية بعد الحدث.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم: «تتأثر العديد من قرارات السفر بما يراه الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، ونعمل مع المؤثرين في مواقع التواصل لمساعدتهم على خلق محتوى قابل للمشاركة، يساعد على الترويج لمختلف الفعاليات في دبي».

 

طباعة