«ستاندرد»: حرية في نقل الأموال وقيود على تملك الأراضي في جنوب إفريقيا

قال كبير الاقتصاديين في بنك «ستاندرد» جنوب إفريقيا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، غلام باليم، إن انخفاض أسعار السلع أثر في النمو الاقتصادي في جنوب إفريقيا، التي حصلت حالياً على تقييم (سالب BBB) وفق وكالة «ستاندرد آند بورز» للتصنيف الائتماني.

وأكد مكانة جنوب إفريقيا، باعتبارها مركزاً اقتصادياً ذا ثقلٍ للقارة الإفريقية، مشيراً إلى أن كل نمو بنسبة 1% في الناتج المحلي الإجمالي لجنوب إفريقيا، يؤدي إلى نمو بنسبة تراوح بين 0.6 و0.7% في الناتج المحلي الإجمالي للدول المجاورة لجنوب إفريقيا.

وأشار باليم إلى أنه يمكن للأجانب جلب وإخراج أموالهم من جنوب إفريقيا وإليها بحرية، في حين هناك قيود على تملك الأراضي الزراعية.

وحدّد عدداً من القطاعات الواعدة التي يمكن للمستثمرين الإماراتيين دخولها في القارة الإفريقية، ومنها الطاقة والبنية التحتية في مجمل الدول الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء الإفريقية، خصوصاً في جنوب إفريقيا وكينيا، في حين تبرز الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية والطاقة المتولدة من الرياح، خيارات واعدة.
 

طباعة