قرار يتيح مواصلة تسيير رحلات مشتركة بالرمز حتى ديسمبر 2020

تجديد اتفاقية التعاون بين «الاتحاد للطيران» و«فيرجن أستراليا»

لدى «الاتحاد للطيران» حصص ملكية تصل إلى 25.1% في شركة «فيرجن» أستراليا القابضة. أرشيفية

رحّبت شركة «الاتحاد للطيران»، أمس، بالقرار الصادر من قبل «اللجنة الأسترالية للمنافسة وحماية المستهلك» بتجديد موافقتها على اتفاقية التعاون التجاري مع شركة «فيرجن أستراليا» لخمس سنوات أخرى.

وأفادت «الاتحاد للطيران» في بيان، أمس، بأن القرار سيتيح لكل من «الاتحاد للطيران» و«فيرجن أستراليا» مواصلة تسيير رحلات مشتركة بالرمز على وجهة «أستراليا ــ أبوظبي»، وما بعدها حتى تاريخ 30 ديسمبر من عام 2020.

وقال الرئيس والرئيس التنفيذي لـ«الاتحاد للطيران»، جيمس هوغن، إن «قرار اللجنة الأسترالية للمنافسة وحماية المستهلك يحمل أخباراً سارة لهذه الشراكة وللمسافرين الأستراليين على حد سواء».

وأكد أن الشراكة بين «الاتحاد للطيران» و«فيرجن أستراليا» أسهمت، على مدار السنوات الخمس، في تعزيز المنافسة القوية على صعيد سوق السفر الأسترالية، عبر زيادة عدد الوجهات، وتعزيز القدرات الاستيعابية، وضمان أن يحظى المسافرون على متن أي من شركتي الطيران بتجربة لا نظير لها من خلال توفير طائرات جديدة، واستثمارات كبيرة على صعيد الابتكار في الخدمات والمُنتجات.

وكشف أن «الاتحاد للطيران» تعتزم، خلال السنوات الخمس المقبلة، توسعة نطاق التعاون التجاري والفُرص مع «فيرجن أستراليا»، وإتاحة مزيد من المزايا والفائدة للجميع.

يذكر أن «الاتحاد للطيران» و«فيرجن أستراليا» توفران خدمة رحلات مشتركة بالرمز إلى 38 وجهة دولية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وباكستان، و52 وجهة في أستراليا وآسيا.

يشار إلى أن لدى «الاتحاد للطيران» حصص ملكية تصل إلى 25.1% في شركة «فيرجن» أستراليا القابضة، ولديها مقعد في مجلس شركة فيرجن أستراليا.

 

 

طباعة