20 % ارتفاعاً في أسعار العقارات.. وتوقعات باستمرار الصعود بدعم من الطلب الكبير

«سيتي سكيب أبوظبي» يركز على تسليم المشروعات

صورة

شهد اليوم الأول من معرض «سيتي سكيب أبوظبي 2014»، الذي افتتحه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الإعلان عن تسليم آلاف من الوحدات السكنية خلال العام الجاري في الإمارة، فضلاً عن استئناف العمل في مشروعات عقارية كانت توقفت عقب الأزمة المالية العالمية.

وخلا اليوم الأول من المعرض من إعلان شركات التطوير العقاري إطلاق مشروعات جديدة، في وقت أكد مسؤولو عدد من الشركات العقارية أن أسعار بيع العقارات حققت زيادة ملحوظة زادت على 20% خلال الأشهر الستة الماضية، وسط توقعات بتنامي الارتفاع مدفوعاً بزيادة الطلب.

ويشارك في الدورة الثامنة من المعرض، الذي يقام على مساحة 15 ألف متر مربع، أكثر من 120 عارضاً محلياً وإقليمياً وعالمياً بزيادة 15% على العام السابق، كما ارتفعت نسبة أعداد الزائرين المسجلين مسبقاً لحضور المعرض بنحو 26% عن العام الماضي.

افتتاح المعرض

وتفصيلاً، أجرى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، عقب افتتاحه المعرض جولة زار خلالها العديد من الأجنحة المشاركة، كما زار سموه منصة «مدينة مصدر»، واستمع إلى شرح عن آخر التطورات التي تشهدها المدينة، وخططها المستقبلية.

وزار سموه جناح مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، التي أعلنت خططها لبناء حديقة الفيحاء على مساحة 125 ألف متر مربع في قلب العاصمة أبوظبي، وكذا شركة «3 دايمنشين»، التي ستطلق مفهوماً جديداً لفلل بيئية إماراتية، فضلاً عن زيارته جناح مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وأجنحة شركات «الدار العقارية»، «المعبر»، «أرابتك»، «القدرة»، «بني ياس»، «فار غلوري»، «هيدرا العقارية»، «منازل»، مبادلة»، «طموح» «واحة الزاوية».

«طموح»

وقالت المديرة التنفيذية للتسويق والمبيعات في شركة «طموح العقارية»، سامية بوعزة، إن «(طموح)، التي تتولى تطوير 60% من جزيرة الريم، بدأت المرحلة الثانية من تطوير الجزيرة، إذ استكملت 70% من البنية التحتية في مدينة الأضواء بالجزيرة، وبدأت الأعمال الإنشائية في تسعة أبراج، منها سبعة أبراج سكنية، وبرجان مكتبيان، وستبدأ تسليم أولى الوحدات في الأبراج التسعة اعتباراً من نهاية العام الجاري، وعلى مدى عامين».

ولفتت إلى أن «نسبة الإشغال في مشروع (مارينا سكوير)، الذي سلمته (طموح) العام الماضي، ويضم 3440 وحدة سكنية، وصلت إلى 100%، ويقطنه حالياً 8500 شخص»، موضحة أن «هناك إقبالاً كبيراً على السكن في جزيرة الريم حالياً، خصوصاً أنها تعد من المناطق المخصصة للتملك الحر في أبوظبي».

مشروعا «هيدرا»

من جانبه، قال المدير التجاري لشركة «هيدرا العقارية»، محمد الهبش، في تصريحات على هامش المعرض، إن «الشركة ستبدأ تسليم المرحلة الأولى في مشروع (هيدرا أفنيو) في أبوظبي ابتداء من أغسطس المقبل، التي تبلغ استثماراتها 850 مليون درهم، إذ اقتربت الشركة من الانتهاء من المرحلة الأولى التي توفر 906 شقق سكنية في ثلاثة أبراج تغطي أكثر من 1.7 مليون قدم مربعة من المساحة المبنية، فضلاً عن 45 ألف قدم مربعة من مساحات التجزئة على جزيرة الريم، التي تعد من المناطق القليلة المخصصة للتملك الحر في أبوظبي».

وأكد أنه «تم بالفعل بيع المرحلة الأولى بالكامل حتى الآن، وسط طلب كبير تسعى مختلف الشركات العقارية في أبوظبي لتلبيته»، موضحاً أن «سعر القدم راوح بين 1200 و1300 درهم».

وقال إن «الأسعار العقارات السكنية في أبوظبي ارتفعت بنسبة تزيد على 20% خلال الأشهر الماضية، وسط وجود طلب كبير على التملك والاستئجار، خصوصاً في المناطق المحيطة بأبوظبي، وسط توقعات باستمرار الارتفاع خلال الفترة المقبلة مدفوعاً بزيادة الطلب».

وكشف الهبش أن «(هيدرا) ستستأنف الأعمال الإنشائية في المرحلة الثانية من المشروع باستثمارات 850 مليون دولار، التي كانت توقفت منذ سنوات، بعد الأزمة المالية العالمية بدفع من الطلب الكبير»، موضحاً أن «مشروع (هيدرا أفنيو) سيضم عند اكتماله ستة أبراج يراوح ارتفاعها بين 24 و29 طابقاً يتصل بعضها ببعض بواسطة منصة تمتد لخمسة طوابق».

وأشار إلى أن «الشركة أنهت تسليم المرحلة الأولى من مشروع (هيدرا فيلج)، التي تضم 448 شقة وفيلا، بعد أن تم بيعها بالكامل نهاية العام الماضي، بينما تنفذ حالياً الأعمال الإنشائية في المرحلة الثانية التي تضم 582 فيلا وشقة، إذ أنجزت نحو 60% من هذه الأعمال تم بيعها بالكامل، على أن يتم تسليمها العام المقبل».

«بوابة الشرق»

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «بني ياس العقارية»، صبحي بن خضراء، إنه «سيتم تسليم المرحلة الثانية من مشروع (بوابة الشرق)، التي تضم 570 وحدة من الفلل والشقق خلال الربع الأخير من العام الجاري»، موضحاً أن «المشروع قيد الإنشاء حالياً، وأنه يضم وحدات للإيجار والتملك معاً».

وأوضح أن «الشركة بدأت تنفيذ البنية التحتية من المرحلة الثالثة من المشروع، الذي يضم 153 فيلا، وقررت وقف أي مشروعات أخرى انتظاراً للانتهاء من مراحل المشروع وتسليمه للحاجزين».

ولفت إلى أن «سوق أبوظبي شهدت زيادة في أسعار العقارات نتيجة زيادة الطلب، والمطورين الذين باعوا وحداتهم خلال الأشهر الماضية حققوا استفادة، كما يوجد ارتفاع ملحوظ في أسعار إعادة البيع مدفوعة بالطلب الكبير».

«بلوم سنتر»

من جانبه، أفاد مصدر مسؤول في شركة «بلوم العقارية»، فضل عدم ذكر اسمه، أن «الشركة ستسلم مجمع (بلوم سنترال) العقاري، الواقع في قلب مدينة أبوظبي وعلى شارع المطار، خلال الربع الأخير من العام الجاري»، مشيراً إلى أن «المشروع يضم فندقاً، هو فندق (ماريون) ويضم ‬315 غرفة فندقية، إضافة إلى ‬64 شقة فندقية ومساحات مكتبية تزيد على 7000 متر مربع، ومطاعم ومسبحين وقاعات للمؤتمرات».

وأوضح أن «الشركة سلمت المرحلة الأولى من مشروع (حدائق بلوم) أخيراً، وبدأت الأعمال الإنشائية في المرحلة الثانية، إذ يضم المشروع ‬372 فيلا إضافة إلى مركز ضخم للتسوق ومركز صحي، ومن المنتظر أن يبدأ تسليمه بعد 16 شهراً».

ولفت إلى أن «أسعار العقارات شهدت زيادة بنسبة 20% خلال الأشهر الماضية، وستستمر هذه الزيادة مدفوعة بوجود طلب كبير، وتحسن الخدمات العقارية والمرافق، خصوصاً في ظل العديد من النظم التي أقرتها حكومة أبوظبي، لاسيما ما يتعلق بالتملك الحر».

طباعة