الأولى بين «دبي إكسبو 2020» و«ميلان إكسبو 2015» والثانية جمركية

محمد بن راشد ورئيس وزراء إيطاليا يشهدان توقيع مذكرتي تفاهم

محمد بن راشد بارك مذكرتي التفاهم. وام

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ورئيس وزراء جمهورية إيطاليا، إنريكو ليتا، مراسم التوقيع على مذكرتي تفاهم بين البلدين. وحضر مراسم التوقيع، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وتختص المذكرة الأولى بالتعاون بين «دبي إكسبو 2020» و«ميلان إكسبو 2015»، وقعها عن جانب «إكسبو دبي» سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات» رئيس اللجنة العليا لـ «إكسبو دبي»، وعن الجانب الإيطالي، المفوض العام لـ «إكسبو ميلان 2015» جيو سي سي سالا. وتتناول المذكرة الثانية التعاون بين مؤسسة دبي للموانئ والجمارك والمنطقة الحرة ووكالات الجمارك والامتيازات التجارية الإيطالية. ووقعها رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك في المنطقة الحرة بدبي، سلطان أحمد بن سليم، وسفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة جورجيو ستاراس. وبارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مذكرتي التفاهم، معرباً سموه عن أمله أن تكونا فاتحة خير لتدعيم جسور التواصل الثقافي والتجاري والسياحي بين البلدين. وكان سموه استقبل قبل ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس الوزراء الإيطالي، إنريكو ليتا، والوفد المرافق.

إلى ذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مساء أمس، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة «أبل» العالمية، المتخصصة في قطاع التكنولوجيا، تيم كوك. وقد استعرض سموه وتيم كوك عدداً من الموضوعات المتصلة بمستقبل قطاع المعلوماتية في ضوء المتغيرات العالمية، ودور هذا القطاع في تطوير قطاع التعليم وتحديثه في كل مراحله وتوجهاته. ونوّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اللقاء بدور «أبل» العالمية في تطوير التعليم والتكنولوجيا على مستوى العالم. من جهته، اعتبر الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة «أبل» أن دولة الإمارات تعتبر من الدول النموذج في مجال تطبيق الحكومة الإلكترونية على مستوى المنطقة، وهي في طريقها الى تطبيق الحكومة الذكية برعاية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صاحب الرؤية الثاقبة السباق دائماً الى المبادرات المميزة والبناءة، خصوصاً في قطاع التعليم والمعلوماتية، وجعل من حكومة الإمارات عموماً وحكومة دبي خصوصاً من الحكومات الأوائل في مجال الاعتماد على التكنولوجيا في الإدارة والخدمات.

طباعة