المشروع يضم 600 هكتار من المساحات المفتوحة.. وكُلفته 30 مليار درهم

نائب رئيس الدولة يدشن المرحلة الأولى من «مدينة محمد بن راشد»

صورة

دشّن صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، إطلاق المرحلة الأولى من مشروع مدينة محمد بن راشد، المواجه لمدينة ميدان، على مسافة أربعة كيلومترات من برج خليفة في قلب مدينة دبي.

مشروع حضاري

أثنى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في ختام زيارته لموقع المشروع الحضاري الحديث بالكامل على جهود طاقم الإدارة والعمل والمهندسين وكل القائمين على تنفيذ هذا المعلم الجديد، الذي سيضاف إلى معالم ومناطق دبي السكنية والترفيهية والتسوقية والسياحية، إذ يضم مركزاً للتسوّق وحدائق خضراء وألعاباً وداراً للسينما ونوافير مائية ستكون الأعلى في الدولة والمنطقة، ومرافق خدمية وسياحية أخرى.


بحيرة اصطناعية

البحيرة الاصطناعية في المشروع جاهزة للسباحة والنزهة التي يصل طولها إلى 360 متراً بعرض 50 متراً.

وأزاح سموّه في بداية الاحتفال، الذي جرى في موقع المشروع، الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع الواعد، الذي تصل كُلفته الإجمالية إلى نحو 30 مليار درهم، ومساحة أرضه أكثر من 54 مليون قدم مربعة من أراضي التملك الحر، منها أربعة ملايين قدم مربعة مساحة المرحلة الأولى.

ثم اطلع سموّه على مكوّنات المشروع العملاق، من خلال المجسّم الضخم المعروض في بهو مركز المبيعات، واستمع سموّه لشرح قدمه رئيس مجلس إدارة «ميدان»، سعيد حميد الطاير، المالكة والمنفّذه للمشروع، الذي أفاد بأن مدينة محمد بن راشد تضم 600 هكتار من المساحات المفتوحة، وهي عبارة عن حدائق غنّاء للتسلية والترفيه، ومسطحات مائية، وجزيرة مركزية للاسترخاء، وتتميز المدينة بمسطحاتها المائية البالغة مساحة شواطئها نحو 14 كيلومتراً، إلى جانب بحيرات كريستالية بطول سبعة كيلومترات، وستكون الأكبر في العالم، حال اكتمالها مع اكتمال مشروع المدينة وإنجازه في عامي 2018 ــ 2019.

وأوضح في سياق الشرح أن «المدينة تتألف من 1500 فيلا سكنية، سيتم تسليمها للمشترين على أربع مراحل، حيث يصل البنيان تمامه قبل حلول موعد استضافة (إكسبو 2020)».

وعقب الشرح توجّه صاحب السموّ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى موقع الفلل التسع النماذج، وتفقّد سموّه عدداً من هذه الفلل التي تمثل ستة خيارات للعملاء، إذ تتألف الفلل من أربع إلى ثماني غرف لكل فيلا، وبأنماط وطرز عمرانية وهندسية مختلفة، كالمعاصر والعربي الحديث والشرق أوسطي.

وولج سموّه إلى داخل الفيلا المكوّنة من أربع غرف نوم، والفيلا المكونة من ست غرف نوم، وأخرى من ثماني غرف نوم، واطلع سموّه على تصاميم الفلل من الداخل وتقسيماتها والملاحق التابعة لها، إذ أبدى سموّه إعجابه بالتصاميم الداخلية للفلل والهندسة المعمارية الخارجية، وبارك سموّه إطلاق المرحلة الأولى من المشروع، الذي من المفترض أن يضم 300 فيلا سيتم تسليمها لأصحابها أواخر عام 2016.

وتفقّد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال تجواله في الفضاء الخارجي لمنطقة الفلل، البحيرة الاصطناعية التي باتت جاهزة للسباحة والنزهة على متن اليخوت الشراعية الصغيرة، والتي يصل طولها إلى 360 متراً بعرض 50 متراً.

حضر حفل التدشين سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، ومدير عام ديوان صاحب السموّ حاكم دبي، محمد إبراهيم الشيباني، ونائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي الفريق ضاحي خلفان تميم، ومدير مكتب صاحب السموّ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الفريق مصبح بن راشد الفتان، إلى جانب عدد من رؤساء ومديري الدوائر والجهات الحكومية، وفريق المهندسين المشرف على المشروع.

 

 

طباعة