بعد أن شهدت تراجعاً كبيراً إثر الأزمة المالية العالمية

خبراء: أسعار التأمين الهندسي مرشحة للارتفاع

شركات تأمين: المشروعات العقارية المعلنة أخيراً ستعطي دفعة قوية للتأمين الهندسي. تصوير: أحمد عرديتي

قال مديرون ومسؤولون عاملون في قطاع التأمين، إن أسعار التأمين الهندسي في الإمارات مرشحة للارتفاع، بعد أن شهدت تراجعاً كبيراً خلال السنوات الماضية جراء تأثر السوق العقارية بالأزمة المالية العالمية.

وذكروا لـ«الإمارات اليوم» أن المؤشرات الراهنة تدل على تحسن قوي في السوق العقارية خلال الفترة المقبلة، ما سينعكس إيجاباً على قطاع التأمين، مشيرين إلى أن هناك مشروعات كثيرة لاتزال قيد التخطيط والدراسة ينتظر البدء فيها قريباً.

ولفتوا إلى دور معرض «إكسبو الدولي 2020» في دعم قطاع التشييد والإنشاءات بالنسبة للقطاعين الحكومي والخاص، خصوصاً خلال السنوات المقبلة.

ويغطي «التأمين الهندسي» عادة التأمين على مخاطر المقاولين كافة، وعلى الآلات، ومعدات المقاولات، وأعطالها، إضافة إلى خسائر تعطل العمل، بما في ذلك مخاطر منفذي الأعمال الهندسية، وشركات التطوير العقاري ضد جميع مخاطر الإنشاءات، وتلك الناجمة عن البضائع والمواد المخزنة.

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي للتأمين، عبداللطيف أبوقورة، إن «تحسن السوق العقارية في الدولة في ظل المشروعات الجديدة، وتلك التي سيتم البدء بها تمهيداً لاستضافة (إكسبو 2020) سيسهم في انتعاش سوق التأمين الهندسي على المدى القريب والمتوسط».

وأوضح أن «السوق ستبدأ بالتحرك خلال العام الجاري»، لافتاً إلى أهمية أن تصل أسعار هذا النوع من التأمين إلى مستويات مقبولة، بعد أن شهدت تراجعاً كبيراً جراء انخفاض الطلب عليه، وسياسة حرق الأسعار في السوق بين الشركات، إبان «الأزمة».

وأكد ضرورة وجود أسعار فنية في سوق التأمين الهندسية تراعي طبيعة المخاطر، موضحاً أن «المؤشرات الحالية تدل على تحسن قوي في السوق العقارية خلال الفترة المقبلة، ما سينعكس إيجاباً على قطاع التأمين».

من جانبه، توقع الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للتأمينات العامة، عبدالزهرة عبدالله علي، ارتفاع الطلب على التأمين الهندسي بعد أن تراجع خلال السنوات الماضية، لافتاً إلى أن «الأسعار مرشحة للارتفاع أيضاً باعتبارها منخفضة في الوقت الحالي».

وأشار إلى أن «الطلب على التأمين الهندسي يرتبط بالمشروعات التي تنفذ فعلاً».

إلى ذلك، قال نائب رئيس اللجنة الفنية العليا في جمعية الإمارات للتأمين، المدير العام لشركة العين الأهلية للتأمين، محمد مظهر حمادة، إن «المشروعات العقارية الجديدة في السوق الإماراتية التي أعلنت أخيراً، فضلاً عن تلك التي دخلت مرحلة التنفيذ سترفع من حجم الطلب على التأمين الهندسي».

ولفت إلى أهمية قطاع التأمين الهندسي بالنسبة لصناعة التأمين، إذ لا تسجل شركات التأمين عادة خسائر كبيرة في هذه المخاطر، متوقعاً «ارتفاع أسعار هذا القطاع العام الجاري بعد أن شهد نسب تراجع كبيرة في السنوات الأخيرة».

وفي سياق متصل، قال المدير العام لشركة «الوثبة الوطنية للتأمين»، بسام جلميران، إن «المشروعات العقارية التي تم الإعلان عنها العام الماضي، ستعطي دفعة قوية لقطاع التأمين الهندسي، أكثر قطاعات التأمين تأثراً بالأزمة المالية»، لافتاً إلى أن «هناك نمواً ملحوظاً في طرح المشروعات الجديدة، السكنية والتجارية، فضلاً عن تلك المتعلقة بقطاع الضيافة والفنادق». وأشار إلى أن «هناك مشروعات كثيرة لاتزال قيد التخطيط والدراسة ينتظر البدء فيها قريباً». وبين أن «فوز دبي باستضافة (إكسبو 2020) سيشكل دفعة جديدة للقطاعين الحكومي والخاص لبدء مشروعات جديدة لاستضافة الحدث، الأمر الذي سينعكس على مختلف القطاعات، ومنها التأمين»، متوقعاً نشاطاً ونمواً إيجابياً لقطاع التأمين الهندسي خلال العام الجاري والفترة المقبلة. وأكد جلميران أن «مستوى أسعار التأمينات الهندسية متدنٍّ جداً في الوقت الراهن، على غرار قطاعات تأمينية أخرى، جراء المنافسة وسعي الشركات للحصول على أكبر قدر من الأقساط»، مطالباً «الشركات بالعودة إلى الأسعار الفنية التي تناسب طبيعة وحجم الخطر».

طباعة