تزويد 1200 محطة تقوية في الدولة بنظم إدارة الطاقة

برج إرسال "دو1"من المصدؤ

تعتزم شركة «هليوسنتريس» تزويد 1200 محطة من محطات تقوية الإرسال في الدولة بالحلول الذكية لنظم إدارة موارد الطاقة خلال ثلاث سنوات، وذلك بهدف تقليل استهلاك الطاقة وخفض الكلفة والحفاظ على البيئة.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة، إياد أبوالعلا، لـ«الإمارات اليوم»، على هامش «القمة العالمية لطاقة المستقبل 2014»، إن «الشركة تمكنت خلال عام 2013 من تقليل استخدام الديزل المستخدم في تشغيل محطات التقوية والمزودة بهذه التكنولوجيا بنسبة 50%، كما خفضت الانبعاثات الكربونية بمقدار 15 ألف طن، من خلال تزويد 400 محطة تقوية تابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) بهذه الحلول، ما أدى إلى تقليل كلفة تشغيل المحطات، وتحسين البيئة بما يتماشى مع مبادرة الإمارات الخضراء، التي تتبناها الدولة وتعمل على تطبيقها حالياً».
وكشفت الشركة، خلال القمة، عن حلول تنظيم الطاقة الذكية لديها، كما أعلنت عن الجيل الجديد من حلول تنظيم الطاقة الذكية، التي تساعد على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، عبر التحكم بمولدات الطاقة في شبكات الهاتف المتحرك.
ولفت أبوالعلا إلى أن «الفترة المقبلة ستشهد تطوير المحطات الـ400 التابعة لـ(دو)، وتزويدها بالجيل الجديد من النظم التي طرحناها في المعرض، لرفع كفاءتها التشغيلية»، مشيراً إلى أن «(دو) طلبت تزويد مئات المحطات في الدولة بالنظم الجديدة».
ولفت إلى أن «الشركة ستبدأ مفاوضات مع العديد من مزودي الاتصالات الرئيسين في المنطقة، مثل مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) وشركة زين السعودية للاتصالات، وشركة (إم تي إن) متعددة الجنسية للاتصالات»، مبيناً أن «الشركة تستهدف تزويد 10 آلاف محطة تقوية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالحلول الجديدة، وذلك بكلفة تقدر بأكثر من 250 مليون دولار (ما يعادل 918 مليون درهم)». وأوضح أبوالعلا أن «الشركة اختارت المشاركة في القمة لمكانتها كأفضل الفعاليات في مجال الاستدامة والممارسات الخضراء في المنطقة، إذ إنها منصة مثالية لمشاركة الخبرات في هذا المجال».
يشار إلى أن «هليوسنتريس» تُدير عملياتها الإقليمية من خلال مكتبها الواقع في واحة دبي للسيليكون.

 

طباعة