يضم 64 وحدة سكنية و54 متجراً في قلب «منطقة الوصل»

«وصل» تنجز «فيتا» في الربع الثالث من 2014

«وصل فيتا» يتمتع بطابع العمارةالكلاسيكية المستوحى من ولاية كاليفورنياالأميركية. من المصدر

أكدت مجموعة «وصل» لإدارة الأصول، أنها ستنجز مشروع «وصل فيتا» الذي يتكون من 64 وحدة سكنية و54 متجراً بحلول الربع الثالث من العام الجاري.

وأضافت أن المشروع يلبي الطلب القوي على الاحتياجات السكنية الحديثة من قبل العائلات في المنطقة، مشيرة إلى أنها حرصت على توظيف المعايير الراقية للمباني الخضراء، من دون أن يكون لذلك أي تأثير سلبي في اللمسات النهائية للوحدات السكنية.

ويتميز المشروع بتوفير خدمات الأمن على مدار ساعات اليوم، وسيضم العديد من الخدمات، بما في ذلك نادٍ يشتمل على مرافق ترفيهية ورياضية، وصالة رياضة.

 

وفق الجدول الزمني

وتفصيلاً، توقع الرئيس التنفيذي لمجموعة «وصل» لإدارة الأصول، هشام عبدالله القاسم، أن يتم الانتهاء من مشروع «وصل فيتا» خلال الربع الثالث من عام 2014، مؤكداً أن «أعمال البناء والتجهيزات تتم حسب الجدول الزمني الموضوع للمشروع».

وأضاف في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» أن «المشروع يضم 64 وحدة سكنية فاخرة، و54 متجراً في المنطقة المخصصة لأنشطة التجزئة، فضلاً عن مساحات مخصصة لمواقف السيارات».

وأوضح القاسم أن «الوحدات السكنية التي تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 100 ألف قدم مربعة، ستشتمل على ثلاث فئات من الشقق السكنية تتوزع بين 25 شقة من فئة غرفة نوم واحدة، و33 شقة مكونة من غرفتي نوم، وست شقق مكونة من ثلاث غرف نوم».

وفصّل أن «مساحة الشقة المكونة من غرفة نوم واحدة تراوح بين 970 قدماً مربعاً و1200 قدم مربعة، فيما تراوح مساحة الشقة المكونة من غرفتي نوم بين 1250 قدماً مربعاً و1500 قدم مربعة، ومساحة الشقة التي تحتوي على ثلاث غرف نوم بين 1900 و2100 قدم مربعة».

ولفت القاسم إلى أن «إجمالي مساحة الأرض الخاصة بالمشروع تبلغ نحو 155 ألف قدم مربعة، فيما يصل إجمالي المساحة المبنية للمشروع 400 ألف قدم مربعة، تستحوذ المباني السكنية منها على 100 ألف قدم مربعة، أما مساحة منطقة أنشطة التجزئة فتجاوز 76 ألف قدم مربعة».

 

عمارة كلاسيكية

وأشار القاسم إلى أن «المشروع يتمتع بطابع العمارة الكلاسيكية المستوحى من ولاية كاليفورنيا الأميركية، إضافة إلى شكل وتصميم مميزين، ومجموعة واسعة من المحال التجارية».

وأفاد بأن «(وصل فيتا) يتضمن كذلك بركة سباحة، وصالة لياقة بدنية، ومنطقة مخصصة للعب الأطفال، إضافة إلى خدمة أمنية للبوابات»، لافتاً إلى أن «المباني تتخذ موقعاً مركزياً مميزاً على مسافة قريبة من كل ما تحتاجه».

وذكر أن «المشروع يعزز التزام المجموعة بتقديم أسلوب معيشي بمستويات عالية للمتعاملين، فضلاً عن أنه يلبي الطلب القوي على الاحتياجات السكنية الحديثة من قبل العائلات في المنطقة، لاسيما أن منطقة (الوصل) تعتبر منذ أمد بعيد، وجهة جذابة لأولئك الأشخاص الذين يبحثون عن العيش في مجمعات راقية ومريحة».

 

معايير خضراء

وأكد القاسم أن «المجموعة حرصت في هذا المشروع على توظيف المعايير الراقية للمباني الخضراء، من دون أن يكون لذلك أي تأثير سلبي في اللمسات النهائية بالوحدات السكنية، إذ حرصت على استخدام أرقى المواد والأدوات في التشطيبات النهائية».

وتابع: «شهدنا اهتماماً كبيراً بمشروع منطقتي (جميرا) و(الوصل) من قبل أفراد يبحثون عن خيارات عقارية عصرية، ولذلك، استهدفت استراتيجيتنا المعتمدة على التنويع في محفظة وصل العقارية، عند طرح المشروع، فئة الأفراد الباحثين عن مساكن فاخرة، ورفاهية العيش»، مبيناً أن «تعدد فئات المجتمع واختلاف نمط حياة الأسر ومتطلباتها، كان أحد أهم الأسباب التي دفعتنا لتوفير هذا المشروع الذي يعد مختلفاً عن المشروعات التي تمتلكها المحفظة».

طباعة