54 % من متعاملي البنوك يفضلون الخدمات الإلكترونية

كشفت دراسة أعدتها شركة «سوات» للأبحاث التسويقية، التي تتخذ من الشارقة مقراً إقليمياً، بأن 54% من متعاملي البنوك في الإمارات يفضلون الحصول على خدماتهم عبر المواقع الإلكترونية لبنوكهم، مشيرين إلى أن جودة الخدمات تتصدر معايير اختيارهم للبنوك، التي يودون التعامل معها.

وأوضحت الدراسة أن المشاركين في الدراسة أشاروا إلى تفضيلهم المواقع الإلكترونية لبنوكهم، كونها تجمع بين السرعة والسهولة عن مراكز خدمات المتعاملين في الفروع، والأمان الذي تتمتع به، مقارنة بتطبيقات الهواتف الذكية، التي لايزال استخدامها يشكل إشارة استفهام كبيرة بالنسبة لهم، في ظل حداثتها وضيق مجال تداولها.

وصنف نحو 54% من أفراد عينة البحث، البالغة 500 متعامل مع البنوك المحلية والأجنبية، المواقع الإلكترونية للبنوك بـ«الجيدة» على مستوى توفيرها للمعلومات والخدمات، في حين أن 20.50% اعتبروها «متميزة»، بينما طالبت النسبة المتبقية بتطوير هذه المواقع، والعمل على تعزيز وسائل الأمن فيها، لافتين إلى أنهم يجدون مبالغة في التقارير والأخبار التي تتحدث عن الهجمات التي تستهدف المواقع الإلكترونية في المنطقة والعالم عموما.

وبينت الدراسة أن الأفراد يرون أن الخدمات المصرفية الموجهة إليهم في السوق المحلية شاملة ومتقدمة، مقارنة مع الأسواق الإقليمية والعالمية، إذ عبر نحو 73% عن رضاهم عن هذه الخدمات، وقالوا إنها تلبي جميع احتياجاتهم، مع بعض المقترحات، التي يمكن أن تسهم في تعزيز كفاءة هذه الخدمات، مثل خفض الرسوم.

ولا يرى 60% من أفراد العينة، التي تركز في إمارات أبوظبي ودبي والشارقة، إضافة إلى نحو 15% من المتعاملين بالمناطق الشمالية، فروقاً في كلفة أو مستوى أو سهولة الخدمات المقدمة في البنوك المحلية ونظيرتها بالبنوك الأجنبية، حتى أن نحو 45% من أفراد العينة يجدون خدمات البنوك الوطنية أقل كلفة وأكثر يسراً وسهولة وشمولاً من نظيرتها الأجنبية. ويعتقد نحو 60% من المتعاملين أن كلفة الخدمات المصرفية بالسوق المحلية مرتفعة، مقارنة مع مستوى الدخل أو دول مجاورة، خصوصاً في ما يتعلق ببطاقات الائتمان، التي تراوح كلفتها بين 2 و3% شهرياً.

 

طباعة