خسائرها‭ ‬راوحت‭ ‬بين‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬و3‭ ‬ ملايين‭ ‬دولار‭.. ‬و«المركزي‮»‬‭ ‬ينفي‭ ‬علمه‭ ‬بالموضوع

شركات‭ ‬صرافة‭ ‬محلية‭ ‬تتعرض‭ ‬لعمليـات‭ ‬ اختراق‭ ‬خارجية‭ ‬عبر‭ ‬‮«‬ويسترن‭ ‬يونيــون‮»

عمليات‭ ‬الاختراق‭ ‬تمت‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬عبر‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬ويسترن‭ ‬يونيون»‮‬‭. ‬ ‭ ‬تصوير‭: ‬أشوك‭ ‬فيرما

تعرض‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬الصرافة‭ ‬داخل‭ ‬الدولة‭ ‬لعميلة‭ ‬اختراق‭ ‬لأنظمتها‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬ما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬خسائر‭ ‬قدرها‭ ‬أصحاب‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬بملايين‭ ‬الدولارات،‭ ‬نتيجة‭ ‬عمل‭ ‬جهات‭ ‬خارجية‭ ‬حوالات‭ ‬وهمية‭ ‬من‭ ‬أرصدتها‭ ‬لأشخاص‭ ‬خارج‭ ‬الدولة،‭ ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬الشركات‭ ‬طلبوا‭ ‬عدم‭ ‬نشر‭ ‬أسمائهم‭.‬
وأكد‭ ‬أصحاب‭ ‬الشركات‭ ‬لـ‮»‬الإمارات‭ ‬اليوم‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الأشهر‭ ‬الستة‭ ‬الماضية‭ ‬تعرض‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬لاختراق‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬قراصنة‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬تحويل‭ ‬أموال‭ ‬من‭ ‬أرصدة‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬بمبالغ‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬الحد‭ ‬المسموح‭ ‬به‭ ‬يومياً‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشركة‭ ‬المزودة‭ ‬للخدمة،‭ ‬وهي‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬ويسترن‭ ‬يونيون‮»‬‭.‬
وأوضحوا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬شركة‭ ‬كبيرة‭ ‬تعرضت‭ ‬لخسارة‭ ‬بقيمة‭ ‬ثلاثة‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬خلال‭ ‬يومين،‭ ‬فيما‭ ‬راوحت‭ ‬خسائر‭ ‬شركات‭ ‬أخرى‭ ‬بين‭ ‬800‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭ ‬ومليون‭ ‬دولار‭ ‬نتيجة‭ ‬الاختراق،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬خسائر‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬اكتشفت‭ ‬الاختراق‭ ‬مبكراً‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭.‬
وأضافوا‭ ‬أن‭ ‬الاختراق‭ ‬تم‭ ‬على‭ ‬الشركات‭ ‬المحلية‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬لم‭ ‬تتأثر‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬أو‭ ‬المنطقة‭ ‬بحالات‭ ‬مشابهة،‭ ‬لافتين‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬الشركات‭ ‬الإماراتية‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬المزود‭ ‬الخدمة‭ ‬نفسه،‭ ‬وهو‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬ويسترن‭ ‬يونيون‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬بادرت‭ ‬بمطالبتها‭ ‬بهذه‭ ‬المبالغ‭ ‬التي‭ ‬حولت‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬أنها‭ ‬صادرة‭ ‬منهما،‭ ‬إلا‭ ‬أنهما‭ ‬أوضحت‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬قرائن‭ ‬تنفي‭ ‬تورط‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬موظفيها‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬التحويل‭ ‬الوهمية،‭ ‬منها‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬المزودة‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تمتلك‭ ‬الأرقام‭ ‬السرية‭ ‬لنظام‭ ‬الربط‭ ‬الخاص‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬شركات‭ ‬الصرافة‭ ‬المشتركة‭ ‬لديها،‭ ‬وهناك‭ ‬حوالات‭ ‬تمت‭ ‬من‭ ‬على‭ ‬أجهزة‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تعمل‭ ‬ضمن‭ ‬أوقات‭ ‬العمل،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬يشغلها‭ ‬أي‭ ‬موظفين‭ ‬ولم‭ ‬تكن‭ ‬تعمل‭ ‬أصلاً‭.‬
وذكروا‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬المزودة‭ ‬تمنح‭ ‬كل‭ ‬شركة‭ ‬صرافة‭ ‬حداً‭ ‬معيناً‭ ‬للتحويلات‭ ‬يومياً،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬حوالات‭ ‬تمت‭ ‬بأكبر‭ ‬من‭ ‬المبالغ‭ ‬المسموحة‭.‬
وقالوا‭ ‬إن‭ ‬كل‭ ‬شركة‭ ‬متضررة‭ ‬تقدم‭ ‬ما‭ ‬لديها‭ ‬من‭ ‬أوراق‭ ‬وتستعين‭ ‬بخبرات‭ ‬الآخرين‭ ‬حتى‭ ‬يمكن‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬شركات‭ ‬التأمين‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الشركة‭ ‬المزودة‭.‬
ونفوا‭ ‬أصحاب‭ ‬شركات‭ ‬الصرافة‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬سبب‭ ‬الاختراق‭ ‬ضعف‭ ‬أنظمة‭ ‬الحماية‭ ‬المستخدمة‭ ‬لدى‭ ‬الجميع،‭ ‬مؤكدين‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬تعرضت‭ ‬لاختراق‭ ‬تتعامل‭ ‬بملايين‭ ‬الدراهم‭ ‬يومياً‭ ‬ورأس‭ ‬مالها‭ ‬كبير،‭ ‬وتركب‭ ‬نظام‭ ‬حماية‭ ‬لا‭ ‬يتكلف‭ ‬سوى‭ ‬12‭ ‬ألف‭ ‬درهم،‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬أنها‭ ‬لن‭ ‬تغامر‭ ‬بعدم‭ ‬تركيبه‭ ‬أبداً،‭ ‬إلا‭ ‬أنهم‭ ‬قالوا‭ ‬إن‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الصغيرة‭ ‬ليس‭ ‬لديها‭ ‬نظم‭ ‬أمان‭ ‬قوية‭ ‬كافية،‭ ‬وهذه‭ ‬تعرضت‭ ‬لخسائر‭ ‬مضاعفة‭.‬
وفيما‭ ‬نفى‭ ‬مسؤول‭ ‬وحدة‭ ‬مكافحة‭ ‬غسل‭ ‬الأموال‭ ‬والحالات‭ ‬المشبوهة‭ ‬بالمصرف‭ ‬المركزي،‭ ‬عبدالرحيم‭ ‬العوضي،‭ ‬وجود‭ ‬معلومات‭ ‬لديه‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن،‭ ‬قال‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬الشركات‭ ‬المتضررة‭ ‬إنهم‭ ‬فضلوا‭ ‬عدم‭ ‬إبلاغ‭ ‬‮«‬المركزي‮»‬‭ ‬حتى‭ ‬تنتهي‭ ‬مفاوضاتهم‭ ‬مع‭ ‬الشركة‭ ‬المزودة‭ ‬للخدمة،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عدم‭ ‬رغبتهم‭ ‬في‭ ‬إحداث‭ ‬قلق‭ ‬لدى‭ ‬المتعاملين‭.‬
إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬سعت‭ ‬‮«‬الإمارات‭ ‬اليوم‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬رد‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬ويسترن‭ ‬يونيون‮»‬‭ ‬لتحويل‭ ‬الأموال،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تنف‭ ‬أو‭ ‬تؤكد‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬أصحاب‭ ‬محال‭ ‬الصرافة،‭ ‬مفضلة‭ ‬عدم‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬تفاصيل‭ ‬تخص‭ ‬متعامليها،‭ ‬واكتفت‭ ‬برد‭ ‬مكتوب‭ ‬قالت‭ ‬فيه‭ ‬إنها‭ ‬‮«‬تعمل‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬ذات‭ ‬السمعة‭ ‬الطيبة‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬ويجري‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬حادث‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬وكلائنا‭ ‬والسلطات‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‮»‬،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬‮«‬السلطات‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭ ‬نشطة‭ ‬ومتعاونة‭ ‬جداً،‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬جميع‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬البلاد‮«‬‭. ‬وأَضافت‭: ‬‮»‬تضع‭ )‬ويسترن‭ ‬يونيون‭( ‬خطط‭ ‬علاج‭ ‬فورية‭ ‬لمساعدة‭ ‬وكلائنا‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬الولوج‭ ‬غير‭ ‬المصرح‭ ‬له‭ ‬للنظام،‭ ‬ونحن‭ ‬ملتزمون‭ ‬بحماية‭ ‬خدماتنا‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬أغراض‭ ‬غير‭ ‬مشروعة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬نؤدي‭ ‬به‭ ‬أعمالنا‮»‬‭.‬
وفي‭ ‬ذات‭ ‬السياق‭ ‬تطابقت‭ ‬أقوال‭ ‬مصدرين‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬مجموعة‭ ‬شركات‭ ‬الصيرفة‭ ‬والتحويل‭ ‬المالي،‭ ‬فضلا‭ ‬عدم‭ ‬الإشارة‭ ‬لاسميهما،‭ ‬حول‭ ‬تعرض‭ ‬حسابات‭ ‬بعض‭ ‬شركات‭ ‬الصرافة‭ ‬العاملة‭ ‬بالدولة‭ ‬لعمليات‭ ‬اختراق‭ ‬خارجية،‭ ‬أخيراً‭.‬
وبحسب‭ ‬المصدر‭ ‬الأول‭ ‬فإن‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬محاولات‭ ‬اختراق‭ ‬دائمة‭ ‬تتعرض‭ ‬لها‭ ‬شركات‭ ‬الصرافة‭ ‬نتيجة‭ ‬استخدام‭ ‬التقنيات‭ ‬الحديثة‭ ‬في‭ ‬التحويل،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬أنظمة‭ ‬الأمان‭ ‬المستخدمة‭ ‬تحبط‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المحاولات‮»‬،‭ ‬مشدداً‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬يجري‭ ‬حالياً‭ ‬الإعداد‭ ‬لندوة‭ ‬عن‭ ‬كيفية‭ ‬مكافحة‭ ‬الجرائم‭ ‬الإلكترونية‭ ‬داخل‭ ‬مجموعة‭ ‬شركات‭ ‬الصيرفة‭ ‬والتحويل‭ ‬المالي‭ ‬تشارك‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬شركات‭ ‬ومحال‭ ‬الصرافة‭ ‬كنوع‭ ‬من‭ ‬التوعية،‭ ‬وللوقوف‭ ‬على‭ ‬أحدث‭ ‬الطرق‭ ‬للتصدي‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬الهجمات‮»‬‭.‬
أما‭ ‬المصدر‭ ‬الثاني‭ ‬فقال‭ ‬إن‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬عاملاً‭ ‬مشتركاً‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬الاختراق،‭ ‬وهو‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬أنظمة‭ ‬التحويل‭ ‬التي‭ ‬تعتمدها‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬إما‭ ‬ليس‭ ‬بها‭ ‬مواصفات‭ ‬أمان‭ ‬عالية‭ ‬أو‭ ‬أنها‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬غير‭ ‬مؤهلة‭ ‬لها،‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬البيئة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬موظفين‭ ‬أو‭ ‬بنية‭ ‬إلكترونية‭ ‬غير‭ ‬كفؤة‭ ‬وغير‭ ‬مجهزة‭ ‬للتعاملات‭ ‬الآمنة‮»‬،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬بعض‭ ‬هذ‭ ‬الاختراقات‭ ‬تتم‭ ‬أحياناً‭ ‬بسبب‭ ‬تلقي‭ ‬رسائل‭ ‬إلكترونية‭ ‬من‭ ‬جهات‭ ‬مجهولة،‭ ‬ويقوم‭ ‬الموظف‭ ‬المسؤول‭ ‬بفتحها‮»‬‭.‬
يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬بنكين‭ ‬خليجيين،‭ ‬هما‭ ‬بنك‭ ‬رأس‭ ‬الخيمة‭ ‬الوطني‭ ‬وبنك‭ ‬مسقط،‭ ‬تعرضا‭ ‬لعملية‭ ‬اختراق‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬نتيجة‭ ‬استيلاء‭ ‬قراصنة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬نيويورك‭ ‬على‭ ‬أرقام‭ ‬بطاقات‭ ‬ائتمان‭ ‬خاصة‭ ‬بعدد‭ ‬من‭ ‬متعاملي‭ ‬البنكين،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬الأخرى،‭ ‬وتم‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬القراصنة‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬الماضي،‭ ‬ليعلن‭ ‬بنك‭ ‬رأس‭ ‬الخيمة‭ ‬وقتها‭ ‬عن‭ ‬خسائر‭ ‬بحدود‭ ‬17‭ ‬مليون‭ ‬درهم،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تضاربت‭ ‬أرقام‭ ‬الخسائر‭ ‬لبنك‭ ‬مسقط‭ ‬بين‭ ‬40‭ ‬و45‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭.‬
 

طباعة