‬10.6 مليارات درهم خرجت من المصارف أبريل الماضي

«أبوظبي الوطني»: البنوك لا تقرض من الودائع غير المقيمة

2.4 مليار درهم ارتفاعاً في القروض الشخصية خلال أبريل. تصوير: إريك أرازاس

أفادت إحصاءات صادرة عن المصرف المركزي، أخيراً، بأن ‬10.6 مليارات درهم خرجت من البنوك، خلال أبريل الماضي، نتيجة انخفاض ودائع غير المقيمين بنسبة ‬7.7٪، خلال أبريل، إذ بلغت في آخره ‬126.8 مليار درهم، مقابل ‬137.4 مليار درهم نهاية مارس المنصرم.

وقال كبير الاقتصاديين رئيس دائرة الأبحاث في بنك أبوظبي الوطني، غياس غوكنت، إن «البنوك لا تعتمد على ودائع غير المقيمين في منح تمويلات لمتعامليها، لأنها غالباً ما تكون قصيرة الأجل، وإنما تستثمرها في شهادات إيداع لدى المصرف المركزي لمـدد قصـيرة مقابل فـائدة متـفق عليـها».

وأكد أن «حركة خروج هذه الأموال طبيعية، ولا يمكن مقارنتها بما حدث في عامي ‬2007 و‬2008، إذ شهد هذان العامان كميات ضخمة من السيولة التي أتت للمضاربة بالعملة، إثر تداول شائعات عن فك ارتباط الدرهم بالدولار، وعندما نفى (المركزي) هذا التوجه خرجت الأموال من البنوك».

لا مخاوف

وأضاف أنه «لا مخاوف من وجود سيولة قصيرة الأجل غير مقيمة بودائع البنوك، أو خروجها في أي وقت، لأنه في المقابل لدى البنوك ودائع مقيمة كبيرة وسيولتها تحسنت كثيراً مقارنة بسنوات الأزمة».

وأشار إلى أنه «لابد من ربط تراجع ودائع غير المقيمين بشهادات الإيداع لدى (المركزي)، وهي بدورها شهدت تراجعاً، ما يعني أن الأموال غير المقيمة خرجت بشكل طبيعي»، نافياً أن يكون هناك تعليمات محددة من «المركزي» تتعامل بها البنوك مع ودائع غير المقيمين، وإنما البنوك نفسها تأخذ حذرها في ما يخص استثمارها في أدوات سريعة التسييل، بما يمكنها من توفيرها لأصحابها حال طلبها من دون أن يؤثر ذلك في ملاءتها المالية أو أدائها العام.

ودائع

ووفقاً لـ«المركزي»، ارتفعت ودائع المقيمين بـ‬15 مليار درهم، إذ سجلت نهاية أبريل الماضي ‬1.115 تريليون درهم مقابل ‬1.100 تريليون درهم نهاية مارس الذي سبقه، تشكل نمواً شهرياً بنسبة ‬1.3٪.

وبحسب بيانات «المركزي»، واصلت القروض الشخصية الممنوحة للمقيمين بالدولة ارتفاعها، إذ سجلت خلال أبريل الماضي زيادة قدرها ‬2.4 مليار درهم، إذ بلغت بنهايته ‬269 مليار درهم، مقارنة مع ‬266.6 مليار درهم نهاية مارس، وذلك بحسب إحصاءات صادرة عن المصرف المركزي.

وانخفضت قيمة شهادات الإيداع المملوكة للبنوك بنسبة ‬5٪، خلال أبريل الماضي، إذ سجلت ‬99.6 مليار درهم، مقابل ‬104.8 مليارات درهم، بتراجع قيمته ‬5.2 مليارات درهم، بانخفاض نسبته ‬5٪ تقريباً.

بدورها، تراجعت شهادات الإيداع الإسلامية بقيمة ‬1.3 مليار درهم، إذ بلغت نهاية أبريل الماضي ‬20.7 مليار درهم، مقابل ‬22 مليار درهم بانخفاض نسبته ‬5.9٪.

وزادت البنوك الوطنية عدد فروعها بواقع ثمانية فروع في أبريل الماضي، ليصل عددها في نهايته إلى ‬818 فرعاً مقابل ‬810 فـروع نهاية مارس المنصرم.

طباعة