انطلاق سحوبات «شهادات التوفير الرابح» من «الخليج الأول»

‬5 من المتعاملين فازوا بـ‬1000 درهم لكل منهم. الإمارات اليوم

كشف بنك الخليج الأول عن حصول خمسة من المتعاملين معه على مكافآت نقدية تبلغ قيمة كل منها ‬1000 درهم، وذلك مع انطلاق السحوبات اليومية على «شهادات التوفير الرابح»، تحت إشراف دائرة التنمية الاقتصادية في مقر البنك الرئيس بأبوظبي.

وأفاد البنك في بيان صدر أمس أنه أطلق خلال نوفمبر من عام ‬2012 «شهادات التوفير الرابح»، التي يمكن أن يستفيد منها جميع سكان الدولة من مواطنين ومقيمين على حد سواء، لافتاً إلى أنها تتماشى مع استراتيجيته الهادفة للإسهام بشكل إيجابي وفعال في تعزيز ثقافة الادخار والاستقرار المالي ضمن المجتمع المحلي.

وبحسب البنك، فإن الشهادات تتوافر في معظم مراكز الصرافة الرئيسة في الدولة، من خلال شراء الحد الأدنى منها بقيمة ‬100 درهم، وتتيح للمتعاملين فرصة الفوز بخمس جوائز يومية قيمة كل منها ‬1000 درهم، و‬1916 جائزة شهرية تصل قيمة بعضها إلى ‬50 ألف درهم، إضافة إلى جائزة ربع سنوية تبلغ مليون درهم.

وأكد أن فرص الفوز بهذه السحوبات تزداد من خلال زيادة عدد الشهادات التي يمتلكها المتعامل، أو من خلال الاحتفاظ بها لمدة أطول، موضحاً أن الجوائز تقدم على شكل شهادات إلكترونية.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي مديرة الفروع في بنك الخليج الأول، هدى عبدالله، إن «برامج التوفير المبتكرة التي يطلقها بنك الخليج الأول تحظى بتقدير كبير في السوق المحلية، إذ أثبتنا أن تقديم المكافآت للمتعاملين يشجعهم أكثر على الادخار، وهو أمر يظهر واضحاً من خلال التزايد المتواصل في عدد المشتركين ببرامجنا المتنوعة».

من جهته، قال رئيس وحدة الالتزامات المالية في البنك، جويسيج موكيرجي، إن «الادخار يساعد على تحقيق الأهداف المختلفة، إلا أن العديدين لا يستطيعون القيام بذلك بالوجه الصحيح، ما شكل الدافع من وراء ابتكار (شهادات التوفير الرابح) التي تتيح للمشتركين فيها زيادة مدخراتهم، وتمكنهم أيضاً من زيادة أرباحهم، وتتيح لهم فرصة الدخول في السحوبات الدورية للفوز بالعديد من الجوائز».

طباعة