قطع الخدمة عن متخلفي التسجيل في «رقمي هويتي» ‬17 يناير

تبدأ مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، في ‬17 من يناير الجاري، قطع الخدمة عن المتخلفين عن التسجيل في المرحلتين الأولى والثانية من حملة «رقمي هويتي»، التي أطلقتها هيئة تنظيم الاتصالات، بهدف تحديث بيانات متعاملي مشغلَي الاتصالات في الدولة، وذلك بعد انقضاء مهلة التسجيل لمتعاملي الشركتين في الدولة في ‬16 من يناير الجاري، وفقاً لقرار الهيئـة العامـة لتنظيم الاتصالات في الدولة.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة «دو»، فريد فريدوني، لـ«الإمارات اليوم» إن «قطع الخدمة سيشمل المتعاملين الذين تخلفوا عن التسجيل، على الرغم من أنهم تسلموا إشعارات ورسائل نصية قصيرة من (دو) مرات عدة، تفيد بأن عليهم التسجيل في الحملة، وتقديم أوراقهم في موعد أقصاه ‬16 من يناير الجاري».

وأوضح أن «قطع الخدمة سيشمل المتخلفين عن التسجيل في المرحلة الأولى بعد أن مدت هيئة تنظيم الاتصالات المُهلة للذين تخلفوا عنها ثلاثة أشهر، إضافة إلى المتخلفين عن التسجيل في المرحلة الثانية، التي تنتهي في ‬16 من يناير الجاري أيضاً».

ولفت فريدوني إلى أن «التسجيل للمرحلة الثالثة سيبدأ اعتباراً من ‬17 من الشهر الجاري ولمدة ثلاثة أشهر، لتسير بقية المراحل تباعاً بحيث تنتهي عملية تسجيل جميع حاملي شرائح (اتصالات) و(دو) في يوليو ‬2013».

وأضاف أن «(دو) أرسلت رسائل نصية قصيرة للمتخلفين عن التسجيل، كما بعثت برسائل تذكيرية بعد هذه الرسائل، وتضمنت شرحاً للأماكن المخصصة للتسجيل، وأوقات عملها».

واستبعد فريدوني أن تمد هيئـة تنظيم الاتصالات المُهلة مجدداً، موضحاً أن «الهيئة أعلنت من قبل أنها لن تفعل ذلك».

من جانبه، قال مصدر مسؤول في «اتصالات» إن «المؤسسة ملتزمة تماماً بتنفيذ تعليمات هيئة تنظيم الاتصالات بقطع الخدمة عن المتخلفين عن التسجيل بعد ‬16 من يناير الجاري»، موضحاً أن «المؤسسة لم تتلقَّ من الهيئة حتى الآن ما يفيد بتأجيل عملية قطع الخدمة».

واتفقت «اتصالات» و«دو» على صعوبة تحديد عدد المتخلفين حالياً عن التسجيل، أو عدد المشتركين الذين سيشملهم قرار القطع، موضحين أن العملية مستمرة، وأن المزيد من المتعاملين يسجلون يومياً، ما يجعل أي أرقام تصدر حالياً غير دقيقة.

من جانب آخر، قال مصدر في هيئة تنظيم الاتصالات، فضّل عدم ذكر اسمه، إن «عملية تمديد المُهلة غير مطروحة في الوقت الراهن على الأقل، من أجل الانتهاء من جميع مراحل التسجيل في يوليو المقبل»، موضحاً مجدداً أن «من مصلحة جميع المشتركين التسجيل في الحملة بشكل سريع، لأن مالك الشريحة يتحمل مسؤولية طريقة الاستخدام والتكاليف والرسوم المرتبطة بها».

طباعة