أحمد بن سعيد اعتبرها لحظة تاريخية وريادة جديدة للناقلة

«طيران الإمارات» تطلق رحلتها الأولى من «كونكورس إيه»

الرحلة الأولى لـ«طيران الإمارات» من المبنى الجديد اتجهت إلى لندن هيثرو. من المصدر

أعلنت مؤسسة مطارات دبي بدء تشغيل مبنى «كونكورس إيه»، الذي يعد أول مبنى من نوعه في العالم مخصص لاستخدام طائرات «إيرباص إيه ‬380» العملاقة.

وذكرت المؤسسة أنه تم تشغيل أربع بوابات فقط من أصل ‬20 بوابة اعتباراً من أمس، إذ أقلعت أول رحلة تابعة لـ«طيران الإمارات» مستخدمة المبنى الجديد عند الساعة ‬30: ‬2 من بعد ظهر امس، لتدخل بذلك تاريخ الطيران المدني في دبي كأول رحلة تستخدم التسهيلات التي يوفرها هذا المبنى العملاق.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة «مطارات دبي»، بول غريفيث: «سنفتتح المبنى الجديد على مراحل عدة، وسيتم وضع بوابات إضافية في كل مرحلة على التوالي، وسيمكننا الافتتاح التدريجي مع جميع شركائنا، من ضمان مرونة العمليات وتوفير أفضل الخدمات للمسافرين».

وأكد غريفيث أن «مبنى (كونكورس إيه) يعد إضافة نوعية لقطاع الطيران في دبي، وهو ثمرة عمل طويل مشترك بين جميع الشركاء الاستراتيجيين لتعزيز أهمية دبي مركز طيران دولياً متطوراً».

ويشهد مطار دبي الدولي في الوقت الراهن مرحلة توسعة جديدة بكُلفة تقدر بنحو ‬7.8 مليارات دولار (‬28.6 مليار درهم) لمواكبة الخطة الاستراتيجية لمطارات دبي ‬2020، ومن المتوقع أن ترتفع أعداد مستخدمي مطار دبي إلى ‬75 مليون مسافر في عام ‬2015، ونحو ‬98 مليوناً عام ‬2020، كما تتوقع مطارات دبي أن تصل أعداد مستخدمي المطار إلى نحو ‬57 مليون مسافر عام ‬2012، ومن المفترض أن يتم الكشف عن الأرقام النهائية منتصف الشهر الجاري.

إلى ذلك، أعلنت «طيران الإمارات» تدشينها أولى رحلاتها من مبنى «كونكورس إيه» متوجهة إلى مطار لندن هيثرو.

ويعد «كونكورس إيه»، جزءاً من المبنى (‬3) في مطار دبي، وسيصبح مقراً ومنطلقاً لطائرات الناقلة من طراز «إيه ‬380»، إذ سيخدم المسافرين إلى أكثر من ‬20 وجهة عالمية ضمن شبكة خطوط «طيران الإمارات»، بما في ذلك رحلات «إيرباص إيه ‬380» إلى أوروبا، التي ستسيرها «كوانتاس» الأسترالية بموجب اتفاقية الشراكة المبرمة مع «طيران الإمارات»، والتي تحتاج إلى الموافقة النهائية من اللجنة الأسترالية لحماية المنافسة والمستهلك.

ومن المقرر أن يتم الافتتاح الرسمي، وانتقال رحلات إيرباص «إيه ‬380» بالكامل إلى «كونكورس إيه» خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأصبح ‬500 راكب، في الدرجات الثلاث الأولى ورجال الأعمال والسياحية، أول من يستخدم «كونكورس إيه»، إذ صعدوا إلى الطائرة من خلال البوابات والجسور الحديثة ذات الطابقين، التي تعد من أبرز معالم المبنى الجديد.

وقال سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة، إن «(الكونكورس) الجديد سيحظى بإعجاب المستخدمين الذين سيجدونه مطابقاً لفخامة الطائرة (إيه ‬380)»، مشيراً إلى أن «إنجاز المبنى تم وفق الجدول الزمني المقرر».

وتابع سموّه: «هذه لحظة تاريخية وريادة أخرى لـ«طيران الإمارات»، إذ يعد (الكونكورس) الجديد مثالاً آخر على تقدمنا في أحدث المبتكرات، وأرقى الخدمات التي توفر لمتعاملينا تجربة سفر غير مسبوقة».

وتبلغ المساحة الإجمالية للمبنى الجديد ‬528 ألف متر مربع، موزعة على ‬11 دوراً، وهو قادر على التعامل مع ‬15 مليون مسافر سنوياً، موفراً لهم تجربة غير مسبوقة من الراحة وتنوع المرافق الخدمية، مثل صعود ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال من صالات الانتظار الخاصة بهم مباشرة إلى الطائرات، ومحال السوق الحرة والمطاعم والمقاهي المتنوعة والسبا، وتعد صالات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في الكونكورس الجديد الأكبر من نوعها على مستوى العالم، كما يحتوي المبنى على فندقين ضمن طابق كامل، أحدهما من فئة خمس نجوم والثاني أربع نجوم، وينتقل الركاب من «مبنى ‬3» إلى «كونكورس إيه» بواسطة قطار تحت الأرض وحافلات ليلتحقوا برحلاتهم التي تقلع من ‬20 بوابة عندما يكتمل تشغيل المبنى.

يشار إلى أن «طيران الإمارات»، التي تخدم ‬128 محطة في ‬74 دولة عبر قارات العالم الست، تعد أكبر مشغل لطائرات «إيرباص إيه ‬380» في العالم، إذ يبلغ عددها في الأسطول حالياً ‬31 طائرة، وهناك ‬59 طائرة أخرى من الطراز نفسه قيد الطلب المؤكد. وزاد عدد المسافرين على رحلات الناقلة باستخدام طائرات «إيه ‬380» عن ‬11.5 مليون راكب منذ بدء انضمام هذه الطائرات لأسطول الشركة، كما قطعت هذه الطائرات خلال تلك الفترة ‬169 مليون كيلومتر.

وتخدم «طيران الإمارات» بطائراتها العملاقة كل من: أمستردام، أوكلاند، بانكوك، بكين، هونغ كونغ، جدة، جوهانسبرغ، كوالالمبور، لندن هيثرو، مانشستر، ميونيخ، نيويورك، باريس، روما، سيول، شنغهاي، سنغافورة، سيدني، تورنتو، طوكيو وملبورن.

 

طباعة