«‬86» يعيد «تويوتـا» إلـى قطــاع السيارات الرياضية

أعاد طراز «‬86» الرياضي لشركة «تويوتا» وجودها في قطاع السيارات الرياضية ذات المحرك الأمامي والدفع الخلفي، التي تنتمي إليها طرز السيارات الرياضية ذات القيادة المميزة والأداء المرتفع والتنافسية الكبيرة، بعد غياب عن المنطقة دام ‬12 عاماً، توقفت فيها الشركة عن إنتاج السيارات الرياضية على الرغم من تاريخها الحافل في صناعة هذه الفئة من السيارات، الذي يمتد إلى أكثر من ‬50 عاماً.

وبرز خلال تاريخ «تويوتا» سطوع نجمات رياضية وضعت نفسها ضمن دائرة السيارات الأكثر شعبية، منها «سبورتس ‬800»، و«تويوتا ‬2000 جي تي»، و«تويوتا إيه إي ‬86»، التي تمحورت حول أسس شخصية السيارة الرياضية.

واستلهم مهندسو «تويوتا» في صناعة طرازهم الجديد «‬86» العناصر المتفوقة لطرزهم التاريخية، منها تزويدها بمحرك (بوكسر) ذي الأسطوانات المتعاكسة أفقياً، الذي استمد تصميمه من محركات طرز «سبورتس ‬800»، التي مكنتها في حقبة ستينات القرن الماضي من فرض نفسها بقوة ضمن سباقات التحمل، عبر اعتمادها محركات ذات أداء قوي وكفاءة عالية على صعيد استهلاك الوقود، ويأتي المحرك بوضعية منخفضة تسهم مع أنظمة الحركة في إكسابها مركز جاذبية منخفضاً للغاية، يسهم بدوره في تحسين كفاءتها على صعيد التماسك عند دخول المنعطفات من دون الحاجة لفقدان قوة الدفع.

واستلهمت السيارة الجديدة السعة اللترية نفسها لسيارة «جي تي ‬2000»، التي طرحت عام ‬1965 وتم صناعة ‬337 نسخة منها فقط، وضمن السياق ذاته، جاءت السيارة الجديدة مجددة لروح «‬86 إيه إي»، التي طرحت قبل ‬25 عاماً، من خلال سيارة رياضية ذات أداء قوي وسعر منخفض نسبياً.

وتأتي «‬86» الجديدة بأربعة أنواع مختلفة، أحدها يأتي بناقل يدوي، وثلاثة بناقل أوتوماتيكي، ويراوح سعرها بين ‬95 و‬125 ألف درهم.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة