‬226 مليون درهم أرباح «العربية للطيران» في الربع الثالث

‬836 مليون درهم إيرادات الناقلة في الربع الثالث. الإمارات اليوم

ارتفعت الأرباح الصافية لمجموعة «العربية للطيران» خلال الربع الثالث من العام الجاري، لتصل الى ‬226 مليون درهم، بنسبة زيادة توازي ‬126٪، مقارنة بالأرباح الصافية للفترة ذاتها من عام‬2011، التي بلغت ‬100 مليون درهم.

وأكدت النتائج المالية للشركة عن الفترة من ‬30 يونيو إلى ‬30 سبتمبر من العام الجاري، مدى نجاح نموذج أعمال الشركة، واستمراريتها في تحقيق الأرباح القوية، لتفوق النتائج توقعات المحللين.

وسجلت «العربية للطيران» في الربع الثالث إيرادات إجمالية بلغت ‬836 مليون درهم، بزيادة قدرها ‬19٪ مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ما يؤكد مضي الشركة قدماً نحو تحقيق سنة مالية متميزة من حيث الأداء والأرباح.

وقال رئيس مجلس إدارة «العربية للطيران»، الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، إن «الأداء المالي المتفوق الذي حققته الشركة، جاء نتيجة لنموذج الأعمال الناجح الذي تتبناه (العربية للطيران)، وسياساتها المميزة في خفض النفقات والاستراتيجية التنموية الحكيمة التي تتبعها».

وأضاف أن «مستويات الربحية المستدامة، وهوامش النمو القوية، تشير إلى أن (العربية للطيران) تمضي بثبات في مسيرتها التنموية الطموحة»، مؤكداً ان النتائج المالية الإيجابية تسهم في تعزيز الجهود المتواصلة في فتح الباب أمام مزيد من الفرص في قطاع الطيران الاقتصادي.

وكانت «العربية للطيران» شهدت طلباً متزايداً على خدماتها التي تقدم للمتعاملين أفضل خيارات القيمة مقابل المال، إذ نقلت خلال الربع الثالث من عام ‬2012 الجاري، مليوناً و‬368 ألفاً و‬728 مسافراً على متن رحلاتها بزيادة بلغت ‬14٪ مقارنة بالفترة ذاتها من عام ‬2011، في حين حققت معدل إشغال مرتفعاً على المقاعد المتاحة على رحلاتها خلال الربع الثالث وبنسبة وصلت إلى ‬82٪.

وارتفع صافي أرباح «العربية للطيران» خلال الأشهر التسعة الأولى من عام ‬2012، إلى ‬342 مليون درهم، بزيادة بلغت ‬75٪، مقارنة بـ‬195 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من عام ‬2011. فيما بلغ اجمالي إيرادات الشركة مليارين و‬187 مليون درهم، بزيادة قدرها ‬21٪ مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وقدّمت الشركة خدماتها لأكثر من ثلاثة ملايين و‬900 ألف مسافر خلال الأشهر التسعة الأولى من عام ‬2012، بنسبة زيادة ‬12٪ مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، فيما سجل معدل إشغال المقاعد عن الفترة ذاتها نسبة بلغت ‬83٪.

وأكدت «العربية للطيران» مواصلة دراسة الفرص المتاحة، ودخول أسواق جديدة في إطار التزامها بمنح المزيد من المتعاملين فرصة السفر جواً بشكل فعّال، وكلفة معقولة، خصوصاً بعد أن أضافت خلال الربع السابق إلى شبكتها ثلاث وجهات جديدة، هي أربيل في العراق، وأوفا في روسيا، وأوديسا في أوكرانيا.

كما وسّعت الشركة من عملياتها عبر مركزيها الرئيسين في المغرب، ومصر، وأطلقت أربعة خطوط إضافية في أكتوبر ‬2012، ما رفع عدد وجهات الشركة العالمية إلى ‬81 وجهة.

طباعة