«مرافئ أبوظبي» تحوّل 30٪ من أعمال الحاويات إلى «ميناء خليفة» خلال 3 أسابيع

«ميناء خليفة» يستوعب 15 مليون حاوية نمطية في عام .2030 من المصدر

أكملت شركة «مرافئ أبوظبي»، تحويل 30٪ من الأعمال الخاصة بتجارة الحاويات النمطية من «ميناء زايد» إلى «ميناء خليفة»، منذ بدء العمليات التجارية في محطة الحاويات في «ميناء خليفة» في الأول من سبتمبر الماضي.

وأوضحت على هامش مشاركتها في «مؤتمر تشغيل المرافئ سلسلة نقل الحاويات الشرق الأوسط»، الذي يقام في دبي، وتختتم أعماله غداً، أن عدد الحاويات النمطية التي تم تفريغها في محطة الحاويات في «ميناء خليفـة» بلغ 25 ألفاً و763 حاويـة نمطية حتى الآن، لافتة إلى أن 19 ألفاً و889 حاوية نمطية، أي ما يعادل 77٪، تم استقبالها منذ تدشين العمليات التجارية. ووفقاً لأرقام «مرافئ أبوظبي»، فإن مجموع الحاويات النمطيـة التي استقبلتها الشركة عبر ميناءي «زايد» و«خليفة» منذ الأول من يناير 2012 وحتى الآن، بلغ 550 ألفاً و902 حاويـة نمطيـة، مبينـة أنه تم تصميم «ميناء خليفة» لاستقبال ما يصل إلى 2.5 مليون حاوية نمطية سنوياً خلال المرحلة الأولى.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة «مرافئ أبوظبي»، مارتن فان دي ليندي، إلى التقدم الحاصل في عمليات تحويل تجارة الحاويات من «ميناء زايد» إلى محطة الحاويات في «ميناء خليفة» وقبل الموعد المحدد بشهرين، متوقعاً أن يتم إكمال العملية في يناير .2013

وقال إن «الإنجاز تحقق بفضل الدور الحيوي الذي يلعبه ميناء خليفة في تقديم خدمات عالية الكفاءة، ومعتدلة التكاليف وفي وقت أسرع للمتعاملين منذ تدشين الأعمال التجارية في محطة الحاويات».

ويعد «ميناء خليفة» أحدث موانئ أبوظبي اللوجستية، إذ جرى تخصيصه لنقل تجارة الحاويات من «ميناء زايد»، واستقبال الشحنات الخاصة بمنطقة خليفة الصناعية أبوظبي «كيزاد».

وبحلول عام ،2030 سيكون «ميناء خليفة» أحد أكبر الموانئ العالمية، إذ ستصل طاقته الاستيعابية السنوية في ذلك الوقت إلى 15 مليون حاوية نمطية، و35 مليون طن من الشحنات العامة.

طباعة