تقدّم إلى الطرفين 112 وجهة عالمية

«الاتحاد للطيران»: الاتفاقية مع «فيرجن بلو» تسهم في زيادة العائدات المالية

«الاتحاد للطيران» ستطير إلى 68 وجهة في 46 دولة. أ.ف.ب

أفادت شركة «الاتحاد للطيران» بأن تحالفها مع شركة «فيرجن بلو» الأسترالية، ستسهم في زيادة إجمالي العائدات المالية لها، كما ستزيد عدد رجال الأعمال والسياح الذين يزورون الإمارات، وتدعم التجارة، وتقدم شبكة وجهات متكاملة تضم 112 وجهة عالمية الى المتعاملين معهما.

وأضافت في مؤتمر صحافي، أمس، بمناسبة إطلاق مجموعة شركات «فيرجن بلو» الاسترالية، أول من أمس، رحلتها الافتتاحية الى أبوظبي، لتكون أول ناقل أسترالي يسير رحلاته إلى الشرق الأوسط منذ 20 عاماً، أن الاتفاقية ستزيد من نسب الإشغال على متن الناقلتين.

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للطيران، جيمس هوغن، إن «الاتفاقية بين (الاتحاد للطيران)، و(فيرجن بلو)، تعد اتفاقية تحالف وشراكة استراتيجية بين الجانبين، تتيح تعاوناً طويل الأمد، وستقدم شبكة وجهات متكاملة تضم 112 وجهة عالمية، ما يمكن المتعاملين مع (فيرجين بلو) من الوصول إلى وجهات (الاتحاد للطيران) التي يصل عددها إلى 68 وجهة عالمية على امتداد أميركا الشمالية، أوروبا، آسيا، الشرق الأوسط، وشبه القارة الهندية. فيما ستكون جميع خدمات (فيرجن بلو) متاحة أمام متعاملي (الاتحاد للطيران) والتي تصل إلى 44 وجهة في كل من أستراليا، نيوزيلندا، جزر المحيط الهادئ، آسيا ولوس أنجلوس».

وأضاف أن «نسبة الإشغال الحالية في رحلات (الاتحاد للطيران) إلى أستراليا تصل إلى 78٪»، متوقعاً تحقيق زيادة كبيرة بعد اتفاقية الشراكة مع المجموعة الاسترالية.

وأوضح أن «هذه الخطوة ستدعم التجارة والاستثمار والسياحة بين أبوظبي وأستراليا، وستسهم في زيادة إجمالي العائدات المالية للاتحاد للطيران إلى مستويات أعلى خلال العام الجاري»، لافتاً إلى أنه «سيتم تسيير 27 رحلة أسبوعية بين أبوظبي وأستراليا».

وذكر أن «عدد الوجهات التي تطير اليها الناقلة سيرتفع العام الجاري إلى 68 وجهة في 46 دولة، بعد إضافة وجهتين جديدتين خلال العام»، متوقعاً أن تواصل «الاتحاد للطيران» نموها الذي حققته عام ،2010 والوصول إلى الربحية بحلول عام .2012

وأشار إلى أن الشركة سجلت ارتفاعاً في العائدات بلغ 29.2٪ في عام ،2010 وبقيمة 2.951 مليار دولار مقابل 2.285 مليار دولار في عام .2009

لافتاً إلى أن «عدد الموظفين الجدد في الشركة بلغ 800 موظف، فيما وصل عدد الركاب للمرة الأولى إلى سبعة ملايين مسافر ، بنسبة نمو 13.1٪ فيما ارتفع معدل إشغال المقاعد بنسبة 0.5 نقطة مئوية، ليصل إلى 74٪.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي المدير الإداري لشركة «فيرجن بلو»، جون بورجيتي، إن الموقع الجغرافي لإمارة أبوظبي يتيح لها أن تكون مركزاً رئيساً يصل الشرق بالغرب، وأستراليا بأوروبا والعالم».

وأوضح أن «الشركة الاسترالية اختارت مركزين في العالم، أحدهما في الولايات المتحدة، والآخر في أبوظبي، باعتبار أن منطقة الشرق الاوسط هي الأكثر نمواً في مجال الطيران في العالم».

وأكد أن «وجود الشركة الاسترالية في أبوظبي سيتيح زيادة عدد رجال الأعمال والسياح الذين يزورون الإمارات، وأبوظبي خصوصاً، ويرفع من المستوى التنافسي، ويفتح خيارات أوسع، ومزيداً من الراحة للمسافرين».

وأضاف أن «(الاتحاد للطيران) ستتمكن من الوصول إلى عدد كبير من مناطق الجذب المحلية في أستراليا، وفي المقابل ستتمكن (فيرجين بلو) من الربط مع الشرق للوصول إلى شبكة دولية واسعة النطاق تخدم وجهات متعددة على امتداد الشرق الأوسط أوروبا، إفريقيا وآسيا».

طباعة