«الاتحاد الوطني» يوصي بتوزيع 10٪ أرباحاً نقدية

أعلنت مجموعة بنك الاتحاد الوطني نتائجها المالية عن سنة ،2010 محققة أرباحاً تشغيلية بلغت نحو 1.84 مليار درهم، مقابل نحو 1.46 مليار درهم في ،2009 بزيادة قدرها 25.2٪. وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 10٪، وأسهم منحة بنسبة 10٪ بشرط الحصول على الموافقات اللازمة، لافتاً إلى أن القوائم المالية للمجموعة قيد الاعتماد من قبل البنك المركزي.

وأفادت المجموعة في بيان صدر منها، أمس، أن «النتائج تعكس مرونة استراتيجية المجموعة، وقوة أنشطتها الرئيسة في توفير قيمة مستدامة لحملة الأسهم»، موضحة أن إجمالي صافي الربح بلغ 1.35 مليار درهم، مقابل نحو 1.15 مليار درهم لعام ،2009 بزيادة قدرها 16.6٪.

وأضافت أن «صافي القروض والسلف ارتفع بنسبة 11.4٪، لتبلغ 56.6 مليار درهم، مقابل 50.8 مليار درهم في ،2009 فيما ارتفعت ودائع المتعاملين بنسبة 13٪، لتبلغ 57.9 مليار درهم، مقارنة بمبلغ 51.3 مليار درهم في .2009 وسجلت نسبة القروض للودائع 97.6٪، مقابل 99٪ في .2009

ووفقاً للبيانات، بلغت إيرادات التشغيل للمجموعة نحو 2.55 مليار درهم، مقابل نحو 2.11 مليار درهم في ،2009 بزيادة قدرها 20.6٪، ومدفوعة بنمو مزدوج في كل من إيرادات الفوائد والإيرادات الأخرى، إذ ارتفعت إيرادات الفوائد بنسبة 18.4٪، لتبلغ نحو 1.95 مليار درهم، مقابل نحو 1.64 مليار درهم في ،2009 كما ارتفعت الإيرادات الأخرى بنسبة 28.4٪ لتبلغ 603.9 ملايين درهم، مقابل 470.2 مليون درهم في .2009

وارتفعت إيرادات الرسوم والعمولات بنسبة 25.9٪، والتي تعد أهم مساهم في زيادة الإيرادات الأخرى، لتبلغ 559.8 مليون درهم، مقابل 444.6 مليون درهم في .2009

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد الوطني، محمد نصر عابدين، إن «من المشجع أن نرى الأداء المالي والتجاري للمجموعة مرضياً، خلال دورة اقتصادية كاملة، مع استمرارها في تحقيق معدلات نمو مدروسة وجيدةفي عام ،2010 خلال فترة شهدت استمرار تحديات البيئة الاقتصادية العالمية، وبقاء المؤشرات الاقتصادية والثقة في الأعمال التجارية ساكنة.

طباعة