أخبار الشركات

بحار يختار حلول «الثريا» في رحلته عبر الأطلسي

ينطلق فيكتور موني، أميركي الجنسية والمختص في مجال العلاقات العامة، خلال الأيام القليلة المقبلة في رحلة لعبور المحيط الأطلسي على متن قارب تجديف طوله 21 قدماً.

ويأمل موني من خلال الرحلة تسليط الضوء على حملة إنسانية عالمية يقودها للتوعية بمرض نقص المناعة (الإيدز) والتشجيع على الوقاية منه، وسيستخدم موني خلال رحلته، التي تبدأ من كيب فيرد في إفريقيا وتختتم في أبوظبي، عدداً من حلول الاتصالات الفضائية التي توفرها شركة «الثريا» للاتصالات الفضائية.

وسيستخدم موني خدمات الإنترنت الفضائي «الثريا آي بي»، وخدمات الاتصالات الصوتية هاتف «الثريا إكس تي» الفضائي المحمول، بهدف تحديث موقعه على الإنترنت وتأمين الاتصالات في حالات الطوارئ ومتابعة تقارير حالة الطقس، إضافة إلى إرسال الفيديو المباشر والتواصل مع عائلته وأصدقائه.

وقال موني: «بما أنني سأبحر بمفردي خلال هذا التحدي على متن قارب صغير، فإنني بحاجة إلى حلول اتصالات موثوقة لا تستغل مساحة كبيرة من القارب، وتلبي حلول (الثريا) هذه المعايير على أكمل وجه مقارنة بغيرها في قطاع الاتصالات الفضائية».

 

«هيرتز» تفتتح فرعاً في العين

افتتحت «هيرتز الإمارات»، إحدى أكبر شركات تأجير السيارات في الدولة، أول فرع لها في العين، وذلك بهدف تلبية الطلب المتنامي في المدينة التي تشهد نمواً كبيراً على الصعيدين التجاري والسياحي.

وقال المدير العام لـ«هيرتز الإمارات»، نايجل جونسون، إن «ارتفاع الطلب على المركبات الحديثة والخدمات العالية التي تقدمها الشركة في العين جعل من افتتاح فرعها في منطقة الصناعية بالعين خطوة بالغة الأهمية».

وأضاف «تشهد مدينة العين تقدماً ملموساً على صعيدي الترفيه والأعمال، كما أنها تتمتع بتطور كبير في القطاع الأكاديمي وقطاع الرعاية الصحية، بينما تشهد قطاعات السياحة والصناعة فيها ازدهاراً ملحوظا».

ويقع الفرع الجديد إلى جانب مركز صيانة هوندا التابع لمجموعة الفطيم في المنطقة الصناعية في العين.

ومع افتتاح الفرع الجديد في العين، فإن إجمالي عدد فروع الشركة، وهي إحدى شركات مجموعة الفطيم، يصل إلى 14 فرعاً في مواقع مختلفة من الإمارات، في كل من دبي وأبوظبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة.

 

«غيغاسيت» تطلق الهاتف «دي إل 500 إيه»

أعلنت شركة «غيغاسيت» عن إطلاق الهاتف «دي إل 500 إيه»، المصمم للأعمال المكتبية، والذي يعد الخيار الأمثل للمكاتب المنزلية لجهة الأداء والتصميم والشكل. وتم تصميم الهاتف الجديد بمواصفات تقنية حساسة ومواد ذات جودة عالية، إذ يمكن وصله إلى ست سماعات «ديكت»، ما يمكن المستخدم من إجراء المكالمات في جميع أرجاء المنزل، كما توفر تقنية الجودة المزدوجة للمستخدمين جودة صوت عالية، لاسيما عند استخدام سماعة الرأس. وبفضل خاصية «لينك 2 موبايل» يستطيع المستخدمون إجراء اتصالات عبر شبكة الهاتف النقال من خلال «دي إل 500 إيه» والسماعات المتصلة به. ويتيح منفذ الإيثرنت الموجود في الهاتف الاتصال بالإنترنت، وتحديث البرامج وتزامن البيانات. ويتم عرض المحتويات عبر شاشة من نوع «تي إف تي» ملونة بعرض 3.5 بوصات (8.9 سم)، ويمكن استخدام الشاشة كإطار للصور الرقمية مع وظيفة عرض الشرائح. ويستطيع الجهاز تخزين 500 اسم في دفتر العناوين، كما يمكنه ربط الأسماء بالصور، وتخصيص نغمة اتصال لأشخاص معينين لتظهر صورهم مع نغمة الرنين الخاصة بهم عند الاتصال.

طباعة