2.5 مليار درهم استثمارات إماراتية في لوكسمبورغ

بدأت في فندق قصر الإمارات في أبوظبي أمس، أعمال «ملتقى الاستثمار المالي والاقتصادي في إمارة لوكسمبورغ»، الذي كشف عن استثمارات إماراتية في الإمارة الأوروبية تبلغ 2.5 مليار درهم.

وقال المدير التنفيذي لدائرة الخزينة في مصرف الإمارات المركزي، سيف الشامسي، إن «النظام المصرفي في الدولة، يتمتع بالمرونة والقوة»، لافتاً إلى أن قيمة الموجودات لدى المصارف العاملة في الإمارات بلغت 1.6 تريليون درهم مع نهاية عام .2010

وأضاف على هامش الملتقى، أن «البنوك والشركات المالية والمصرفية تحقق نتائج فضلى، في وقت تؤكد فيه المؤشرات أن الإمارات تحتل مكانة مرموقة ضمن قائمة المراكز المالية والاقتصادية في المنطقة بفضل قوة ومتانة الاقتصاد الوطني».

وأوضح أن «الإمارات تعتبر من أهم المراكز المالية والاقتصادية في المنطقة بفضل قوة اقتصادها ومتانته»، داعياً شركات لوكسمبورغ إلى الاستفادة من خطط الإمارات واستراتيجيتها في التنويع الاقتصادي، والفرص المتاحة في كل المجالات.

من جانبه، قال ولي عهد لوكسمبورغ، الأمير غويلوم، إن «انعقاد الملتقى في أبوظبي، يهدف إلى تعزيز سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، خصوصاً في المجالات التجارية والاستثمارية»، مؤكداً حرص بلاده على بناء وتطوير الشراكة التجارية والاستثمارية بين الإمارات ولوكسمبورغ.

إلى ذلك، قال وزير مالية لوكسمبورغ، لوك فرايدن، إن «حجم الاستثمارات الإماراتية في لوكسمبورغ تجاوز 500 مليون يورو (2.5 مليار درهم).

وأشار إلى أن «هناك استثمارات اماراتية في البنوك العاملة في لوكسمبورغ»، لافتاً إلى أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات ولوكسمبورغ لايزال متواضعاً حتى الآن، اذ بلغ في عام 2010 نحو 68 مليون دولار، منها 17 مليون دولار صادرات إماراتية.

طباعة