«دبي التجارية» و«الإمارات للشحن الجوي» توقعان مذكرة تفاهم

«الإمارات للشحن» تستخدم طاقات الشحن في 144 طائرة. الإمارات اليوم

وقّعت شركة «دبي التجارية» للخدمات الإلكترونية، التي تعمل تحت مظلة شركة «دبي العالمية»، مذكرة تفاهم مع «الإمارات للشحن الجوي»، ذراع الشحن في «طيران الإمارات»، لإطلاق شراكة تتيح لـ«دبي التجارية» تقديم خدمات الشحن الجوي عبر بوابتها الإلكترونية التي تشكل نافذة واحدة ومتكاملة.

وتضمنت مذكرة التفاهم، تمكين مستخدمي بوابة «دبي التجارية» من الوصول المباشر إلى خدمات الشحن الجوي التي توفرها «الإمارات للشحن الجوي» عبر الموقع الإلكتروني، في حين يتم الدفع لقاء الخدمات، إلى مزود خدمة الشحن مباشرة.

كما تمهد المذكرة الطريق أمام الدمج المستقبلي لقاعدة بيانات المتعاملين في «الإمارات للشحن الجوي»، مع قاعدة مستخدمي «دبي التجارية» لتوفير تجربة سهلة ومرنة في مجال سلاسل التوريد.

وقال المدير التنفيذي لشركة «دبي العالمية» رئيس «دبي التجارية»، جمال ماجد بن ثنية، إن «مذكرة التفاهم تشكل خطوة البداية نحو الدمج الكامل لحركة الشحن الجـوي والبحـري، ما يعزز المكانة التنافسية لإمارة دبي مركزاً تجارياً مهماً على مستوى المنطقة».

وأضاف أن «هذه الخطوة الاستراتيجية ستعود بفائدة كبيرة على قطاع سلاسل التوريد بأكمله».

من جانبه، قال مدير «دبي التجارية»، محمود البستكي، إن «تمكين قاعدتنا الواسعة من التجار من الوصول بسهولة إلى خدمات الشحن الجوي تحت مظلة واحدة، يعد خطوة منطقية بالنسبة لنا في (دبي التجارية)، التي طالما لعبت دوراً مهماً في تعزيز التجارة»، مؤكداً الالتزام بالبناء على مذكرة التفاهم، لتحقيق الدمج الكامل لقطاع سلاسل التوريد البحرية والجوية.

من جهته، قال نائب رئيس أول «طيران الإمارات» لدائرة الشحن، رام منن، إن «(الإمارات للشحن الجوي) التي تخدم شبكة تضم 109 وجهات في 65 دولة، تجذب آلاف الروابط التجارية الدولية إلى دبي كل عام»، لافتاً إلى أن الشراكة مع «دبي التجاري» تهدف إلى توفير وصول سهل للشركات الإماراتية إلى متعامليها الدوليين الحاليين، وتوفير فرص تجارية جديدة لها. يشار إلى أن «الإمارات للشحن الجوي» تعتمد أرقى المعايير من حيث جودة المنتجات التي تدعم التجارة العالمية ونقل الشحنات. وتستخدم طاقات الشحن التي تتيحها عنابر طائرات الركاب ضمن أسطول يبلغ عدده 144 طائرة، إضافة إلى سبع طائرات شحن (خمس طائرات بوينغ 747 إف، وطائرتي بوينغ 777).

طباعة