كُلفة إنشاء المشروعات الصغيرة تتراجع 35٪ في دبي خلال 2010

 

 كشف المدير التنفيذي في مؤسسة «محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، عبدالباسط الجناحي، أن «كلفة إنشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دبي شهدت تراجعاً يراوح بين 30 و35٪ خلال العام الماضي»، لافتاً إلى أن أبرز العوامل الرئيسة التي أسهمت في ذلك هو انخفاض أسعار الإيجارات. وأشار لـ«الإمارات اليوم»، على هامش حفل توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة وغرفة الشارقة في مجال تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتبادل الخبرات، إلى أن «أسعار الإيجارات المرتفعة في سنوات الطفرة كانت تمثل العقبة الأكبر أمام إقامة المشروعات الصغيرة في الإمارة، ومع تراجعها أصبحت هناك فرصة أقوى لنمو القطاع خلال الفترة المقبلة».

وأضاف أن «كلفة الإيجارات أصبحت تشكل حالياً نسبة تراوح بين 25 و28٪ من رأس المال المخصص للإنفاق على هذا الجانب في فترة الطفرة، وبشكل خاص في القطاعات السياحية والخدمية، التي مثلت النسبة الأكبر من المشروعات الصغيرة في دبي خلال العام الماضي». وأوضح الجناحي أن «المؤسسة تعد حالياً لإصدار تقرير شامل حول المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دبي، ومن المنتظر أن يطرح بعد ثلاثة أشهر».

وبين أن «مذكرة التفاهم بين المؤسسة وغرفة الشارقة ستتركز على تبادل خــبرات الدعم الفني في مختلف مجالات تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطــة، وهو ما يزيد من الإقبال على إقامة تلك المشروعات محلياً في الفترة المقبلة». من جانبه، قال المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، حسين المحمودي، إن «مذكرة التفاهم ستنشئ مجال شراكة جديداً بين المؤسسة والغرفة في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مختلف المجالات، مع التركيز على القطاعات التقنية والاستشارية والتسويقية». وأضاف «ستركز المذكرة على بحث سبل التعاون لتقديم الدعم الفني للمشروعات عبر الاستفادة من خبرات كلا الطرفين، بما يصب في إطار تنمية القطاع الذي يتولى دوراً مهماً في التنمية الاقتصادية».

طباعة