لبنى القاسمي تدعو إلى توسيع الاستثمارات البنغالية في الدولة

بنغلاديش مهتمة بالطاقة الشمسية. أرشيفية

دعت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، الشركات البنغالية إلى الاستفادة من المقومات الاقتصادية، والفرص الاستثمارية، والبنية التحتية القوية القائمة في الإمارات من موانئ متقدمة، ومطارات عالمية، لتوسيع قاعدة وجود الاستثمارات البنغالية في أسواق الإمارات، وزيادة وجود المنتجات البنغالية في الدولة والمنطقة.

وأكدت خلال لقائها رئيسة وزراء بنغلاديش، الشيخة حسينة واجد، في قصر الإمارات في أبوظبي أمس، أهمية تشجيع القطاع الخاص على استثمار تلك المقومات، عبر إقامة مشروعات مشتركة في مجالات تهم البلدين، خصوصاً التجارة والزراعة، والطاقة المتجددة، والبنية التحتية.

وأشارت إلى أهمية استفادة بنغلاديش من التقدم الصناعي في الدولة، وتجربتها التسويقية المتطورة في زيادة انتشار المنتجات البنغالية، خصوصاً الزراعية في أسواق المنطقة والعالم، لافتة إلى أهمية مشاركة بنغلاديش في المعارض الإماراتية، التي تتسم بطابع عالمي، ما يسهم في تعزيز التبادل التجاري، وتوسيع القاعدة الجغرافية للصادرات البنغالية.

بدورها، قالت الشيخة حسينة إن بلادها تمتلك إمكانات كبيرة في مجال الزراعة، وهي مهتمة باستثمارات الطاقة الشمسية، داعية الشركات الإماراتية إلى الاستفادة من هذه الإمكانات وغيرها في تطوير شراكة استراتيجية تحقق المصلحة المشتركة للطرفين.

وأكد الطرفان أهمية توقيع البلدين اتفاقيتي تجنب الازدواج الضريبي على الدخل، وحماية وتشجيع الاستثمار، لأهميتهما المباشرة في زيادة الفرص الاستثمارية، وتشجيع وتنمية التجارة وتطوير الصادرات.

طباعة