25 ألفاً عدد زوار «طاقة المستقبل»

600 جهة شاركت في معرض القمة. تصوير: إريك أرازاس

توقعت شركة ريد للمعارض أن يصل عدد زوار معرض القمة العالمية لطاقة المستقبل 2011 إلى 25 ألف زائر مع انتهاء فعالياته بالحفل الختامي الذي عقد مساء أمس. وكان معرض القمة شهد مشاركة 600 جهة محلية ودولية متخصصة في مجال الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والوقود الحيوي، والطاقة الهيدرولوجية، إضافة إلى الشركات المتخصصة في كفاءة الطاقة، التي عرضت جميعها مشروعاتها وابتكاراتها في هذه التخصصات. واحتضنت الدورة الحالية من المعرض مشاركة دول جديدة مثل السويد وهونغ كونغ والبرتغال.

وتقدم القمة العالمية لطاقة المستقبل أحدث الابتكارات والتقنيات وفرص الاستثمار في مجال بدائل الطاقة المتجددة، كما أنها تمثل منصة منقطعة النظير تجمع بين أصحاب المشروعات ومزودي الحلول والمستثمرين والمشترين من القطاعين العام والخاص. وتحظى القمة بأهمية كبيرة، إذ تضم مؤتمر قمة على مستوى عالمي ومعرضين وبرنامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل»، وجلسات نقاش «المائدة المستديرة» والندوات والاجتماعات في الصناعة والاستثمار، إضافة إلى الفعاليات الاجتماعية.

يشار إلى أن القمة استقطبت في دورتها الماضية (عام 2010) نحو 24.7 ألف زائر من 148 دولة، برز منهم رؤساء الدول وصناع القرار والخبراء الدوليون، والمستثمرون والخبراء والأكاديميون والمثقفون والصحافيون.

طباعة