يصاحبه معرض «نافداكس« للدفاع البحري ومؤتمر للدفاع الخليجي

950 شركة من 50 دولة في «أيدكس 2011»

12٪ نمواً في مساحة منطقة العرض المخصصة لأجنحة الدول في «أيدكس 2011». تصوير: إريك أرازاس

قال رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض «ايديكس 2011»، اللواء عبيد الكتبي، إن «(أيدكس) يقدم منصة عرض فريدة، مستفيداً من موقعه الجغرافي المركزي والمحايد على المستوى العالمي، ويستقطب كبرى شركات تزويد المنتجات والخدمات الدفاعية في العالم».

وتوقع خلال ترؤسه اجتماع اللجنة التي استعرضت الاستعدادات لانطلاقة فعاليات المعرض خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير المقبل، أن تستقطب هذه الدورة أكبر عدد من الزوار والعارضين مقارنة بالدورات الماضية، إذ تشير التقديرات إلى أن عدد الزائرين قد يجاوز 50 ألف زائر على مدار أيام المعرض الخمسة.

ويستقطب المعرض في دورته الجديدة 950 شركة من أكثر من 50 دولة، إضافة إلى أجنحة وطنية لـ31 دولة. وتتميز قائمة المشاركين بحضور 150 جهة عارضة من منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى مشاركة واسعة لأبرز الشركات من الأميركتين وأوروبا.

من جانبه، قال نائب رئيس اللجنة العليا للمعرض، علي سعيد بن حرمل الظاهري، إن «المعرض حافظ خلال السنوات الماضية على مكانته في قطاع الدفاع العالمي، من خلال التطوير والابتكار المستمر»، مؤكداً مشاركة 19 شركة محلية ودولية للمرة الأولى، بعد الإعلان عن حزمة خاصة من الحوافز لتشجيع الشركات العارضة التي تشارك للمرة الأولى. وسيعرض «أيدكس 2011» مجموعة متنوعة من أحدث التقنيات والتطوّرات التي تخدم هذا القطاع، مثل استعراض الطائرات ذات الأجنحة الثابتة، والطائرات العمودية، وتسليط الضوء على مستجدات تقنيات الاتصالات الفضائية، ونظم المراقبة وجميع خدمات الدعم الأخرى. وسجل «أيدكس 2011» نمواً بنسبة 12٪ في مساحة منطقة العرض المخصصة لأجنحة الدول، مدعوماً باهتمام متزايد من دول أوكرانيا، والصين، وجنوب إفريقيا.

إلى ذلك، تقرر إطلاق معرض الدفاع البحري «نافداكس» ليتزامن مع الدورة الـ10 لمعرض «أيدكس» للمرة الأولى. وتنظم المعرض شركة «كلاريون إفنتس» نيابة عن شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، وبالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة.

وسيتمكن زوار «نافداكس» من التعرف إلى أحدث تقنيات الدفاع البحري في مناطق عرض السفن الحربية، وقوارب القوات البحرية، والآليات البرمائية، والمعدات القتالية، والاطلاع على نظم مكافحة القرصنة، وأمن السواحل وحلول الاتصالات. ويستقطب الحدث مشاركة سفن حربية عالمية سترسو على طول مرسى السفن، إضافة إلى إقامة عروض يومية حية على سطح الماء.

من جانب آخر، سيستضيف مؤتمر الدفاع الخليجي الذي يعقد في 19 فبراير المقبل، نخبة من كبار القادة العسكريين من مختلف أنحاء العالم، للحديث أمام جمهور يضم وفوداً عسكرية رفيعة المستوى من صانعي القرار من أكثر من 50 دولة ونحو 450 مشاركاً.

طباعة