2.9 مليون دعوى حبس رهن العام الماضي

البنوك الأميركية تحجز أكثر من مليون منزل في 2010

البنوك حجزت على نحو 70 ألف منزل في ديسمبر الماضي. أ.ف.ب

قالت شركة بيانات عقارية، أمس، إن البنوك حجزت العام الماضي على أكثر من مليون منزل في الولايات المتحدة في عام واحد لأول مرة على الإطلاق، على الرغم من تباطؤ وتيرة حبس الرهن في الأشهر القليلة الماضية، فيما تثور تساؤلات بشأن إجراءات هذه العملية.

وأضافت شركة «ريلتي تراك» أن البنوك حجزت على 69847 منزلاً في ديسمبر الماضي ليرتفع إجمالي المنازل المحجوز عليها خلال العام إلى 1.05 مليون منزل، مقارنة بـ918 ألف في .2009

وبلغ عدد دعاوى حبس الرهن التي تشمل إشعارات بالتخلف عن السداد ومزادات وإجراءات للحجز مستوى قياسياً عند 2.9 مليون العام الماضي، بينها 257 ألفاً و747 دعوى في ديسمبر الماضي.

وقال المدير التنفيذي لـ«ريلتي تراك»، جيمس جيه. ساماسيو: «كان يمكن أن يصل إجمالي العقارات التي تلقت دعاوى لحبس الرهن إلى ثلاثة ملايين في ،2010 لولا التراجع في عمليات الحجز في الربع الأخير، التي نتجت في الأساس عن استمرار الجدل بشأن توثيق وإجراءات حبس الرهن، وهو ما دفع الكثير من البنوك الكبرى إلى وقف إجراءات الحجز مؤقتا». وقالت الشركة إن «ولايات نيفادا وأريزونا وفلوريدا استمرت في تصدر معدلات عمليات حبس الرهن في الولايات المتحدة»، وأضافت أنه «في عام 2005 قبل ركود سوق العقارات حجزت البنوك عل نحو 100 ألف منزل فقط».

طباعة