فورد «إس ماكس».. جودة تحسنت على مرّ السنين

الطرز الأولى لـ «إس ماكس» كانت كثيرة الأعطال. د.ب.أ

تطلق شركة «فورد» على سيارتها «إس ماكس» المصنفة أصلاً ضمن فئة سيارات الفان اسم «سبورت فان»، التي أثبتت من خلال أجيالها السابقة تحسن جودتها بشكلٍ ملائم للعائلة الكبيرة، من خلال مقصورتها التي تتسع إلى سبعة ركاب، إلا أنه عند إلقاء نظرة على إحصاءات الأعطال الصادرة عن نادي السيارات الألماني، فإن الصورة تبدو مشوشة، ويرجع ذلك إلى أن الطرز التي تم طرحها في السنوات الأولى من عمر السيارة، وخصوصاً أعوام 2006 و،2007 أظهرت السيارة بمظهر «غير موثوق ولا يمكن الاعتماد عليها كثيراً»، وفقاً لنادي السيارات بمدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا، ويكمن السبب الأكثر شيوعاً لهذا الحكم من خبراء الأعطال في انزلاق خراطيم التوربو، وانسداد فلتر الجزيئات، وكذلك ظهور أعطال بتروس التوجيه الكهربائية وشواحن التوربو، وهو الأمر ذاته للطرز العاملة بمحركات الديزل، إلا أن المعنين في شركة «فورد» قاموا بنقلة نوعية خلال العامين الماضيين، لتحتل السيارة، بحسب نادي السيارات، موقعاً في النطاق الأوسط الأعلى في إحصاءات الأعطال.

وعلى صعيد المحركات، تتوافر هذه السيارة بخيارات عديدة من المحركات، وخصوصاً محركات الديزل، فيما تتوافر محركات البنزين بثلاثة خيارات من القوة، إذ يأتي المحرك الأول بقوة حصانية تبلغ 145 حصاناً، فيما يأتي الثاني بقوة حصانية تبلغ 160 حصاناً، ويأتي الثالث، الأقوى ضمن فئة المحركات العاملة على البنزين، بقوة 202 حصان.

طباعة