دبي تتصدّر مدن الشرق الأوسط في الإشغال الفندقي

70.5٪ نسبة إشغال فنادق دبي في الـ11 شهراً الأولى من .2010 تصوير: باتريك كاستيلو

حققت فنادق دبي أعلى نسبة إشغال في منطقة الشرق الأوسط بلغت 70.5٪ خلال الـ11 شهراً الأولى من عام ،2010 مسجلة زيادة بنسبة 2.6٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام ،2009 فيما بلغ العائد على الغرف المتاحة 152 دولاراً، بحسب دراسة أعدتها مؤسسة «ديلويت» للأبحاث والاستشارات الإدارية، ونشرت أمس.

وفي أبوظبي، بلغت نسب الإشغال في فنادق الإمارة 58.6٪ خلال الـ11 شهراً الأولى من عام ،2010 مقارنة بـ70.5٪ خلال الفترة ذاتها من عام ،2009 فيما بلغ العائد على الغرفة المتاحة 116 دولاراً.

ويعزى الانخفاض الحاصل في إشغال فنادق أبوظبي إلى افتتاح عدد كبير من الغرف الفندقية في الإمارة خلال العام الماضي.

وأوضحت الدارسة أن الإمارتين شهدتا العديد من الفعاليات والمهرجات والمعارض خلال الـ11 شهراً الأولى من عام ،2010 ما أسهم في دعم واستقرار نسب الإشغال لدى الفنادق العاملة في السوق الإماراتية.

وذكر التقرير أن نسب الإشغال في فنادق الشرق الأوسط بلغت نحو 61٪، مسجلة انخفاضاً بنسبة 0.6٪، كما تراجع العائد على فنادق المنطقة مجتمعة بنسبة 5.8٪ إلى 121 دولار، لافتاً إلى أن المنطقة استطاعت أن تحقق خلال نوفمبر الماضي نمواً في إشغالات الفنادق.

وشهدت فنادق العاصمة اللبنانية بيروت تراجعاً في نسب الإشغال إلى 65٪ مقابل 70٪، إلا أن العائد على الغرف المتاحة ارتفع بنسبة 7.2٪ إلى 159 دولاراً.

وبالنسبة لمدينة جدة، استقرت نسب الإشغال عند 68.3٪، بينما ارتفعت في مسقط بنسبة 1.8٪ إلى 53.7٪.

طباعة