«دبي الملاحية»: 54٪ زيادة في عدد السفن التي تم إصلاحها في 2010

«الأحواض الجافة» توفر الخدمات لشركات عدة. تصوير: دينيس مالاري

حقق مرفق رفع السفن القائم في مدينة دبي الملاحية زيادة نسبتها 54٪ في عدد السفن التي تم إصلاحها خلال عام .2010

وقال رئيس مجلس إدارة الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية، خميس جمعة بوعميم، إن «مرافق مدينة دبي الملاحية تعمل حسب متطلبات الخطة الموضوعة، وتتمتع بطاقة استيعابية، وإمكانات مميزة لرفع السفن تلبي الطلب المتزايد على الصيانة، وخدمات الصناعة البحرية في قطاع السفن ذي الأحجام المتوسطة وشبه الكبيرة».

وأضاف أن «هذه المرافق إضافة إلى الخدمات الأكثر تنوعاً، التي تتوافر في الأحواض الرئيسة لحوض دبي الجاف، تعتبر مكملة لمجموعة الأعمال التي تخدم القطاع البحري». من جانبه، أعرب العميد الركن بحري طيار، الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، نائب قائد القوات البحرية، خلال زيارته المدينة الملاحية، عن اهتمامه بتدعيم العلاقات بين القوات البحرية والأحواض الجافة العالمية، والاطلاع على مختلف العمليات البحرية، والتعرف عن قرب بالخدمات وأنواع عمليات الصيانة، ورفع السفن التي تتم في حوض المدينة الملاحية، الذي يضم رافعتين تتميزان بقدرتهما على رفع 3000 و6000 طن على التوالي، وتعتبران من الرافعات الأكثر تطوراً على مستوى المنطقة.

وتتميز «الأحواض الجافة العالمية بدبي «بأنها الحوض الوحيد في الشرق الأوسط الذي يخدم كماً متنوعاً من المتعاملين، محافظاً بذلك على تقاليد الصناعة البحرية في الإمارات والمنطقة».

وتوفر الخدمات لشركات ومؤسسات وطنية وإقليمية ودولية عدة، من خلال تنفيذ عمليات بناء وصيانة وتحويل لأنواع مختلفة من السفن، بما في ذلك القاطرات الرأسية، وسفن دعم عمليات النفط، والغاز، وحفارات النفط، ومراكب الغوص المتخصصة، والناقلات، وسفن الإمداد البحري، والناقلات العملاقة، وزوارق الإرساء، والدعم اللوجستي، والقاطرات والبوارج الحربية.

طباعة