انخفاض أسعار الإسمنت والأخشاب خلال نوفمبر 2010

أسعار الإسمنت انخفضت بنسب راوحت بين 0.1 و3٪. الإمارات اليوم

شهدت أسعار معظم مواد البناء الأساسية في السوق المحلية انخفاضاً ملحوظاً خلال نوفمبر الماضي، لاسيما الإسمنت والحديد والأخشاب، بينما شهدت أسعار طائفة أخرى متنوّعة من مواد البناء استقراراً نسبياً، في حين ارتفعت أسعار ثلاث مواد، هي: الأسلاك والكابلات الكهربائية والأنابيب.

وعزا مركز الإحصاء في أبوظبي، أمس، في تقريره الدوري حول أسعار مواد البناء، الذي تضمن تحليلاً لحركة متوسطات أسعار مواد البناء الرئيسة خلال نوفمبر 2010 مقارنة بأكتوبر ،2010 هذا الانخفاض إلى ما تشهده سوق مواد البناء من وتيرة متزايدة من الارتفاع في حجم المعروض من هذه المواد، سواءً المحلي أو المستورد منه، إضافة إلى الاستقرار النسبي الكبير الذي شهدته حركة البناء أخيراً. وأشار التقرير إلى خفض أسعار معظم أنواع الإسمنت، بنسب تراوح بين 0.1 و3٪، إذ انخفض سعر الإسمنت المقاوم للأملاح بشقيه «الاتحاد» و«الإمارات»، بنسبة 3 و1.2٪ على التوالي، كما انخفضت أسعار الإسمنت العادي البورتلاندي بنسبة 2.3٪، وانخفضت أسعار الإسمنت الأبيض بنسبة 0.1٪.

وأكد التقرير أن مجموعة الحديد شهدت انخفاضاً عاماً في أسعار معظم سلعها راوح ما بين 1.2 و13.2٪، فيما تميزت أسعار مادتي الحصى والرمل بالاستقرار العام. أما الخشب، فأشار التقرير إلى انخفاض أسعار سبعة أصناف من مجموعة الأخشاب بنسب راوحت بين سالب0.7 وسالب 4.8٪. في حين ارتفعت أسعار أربع سلع بنسب راوحت بين 0.6 و2.7٪، واستقرت أسعار أربع سلع.

ورصد التقرير استقرار أسعار الديزل، وأسعار تأجير جميع معدات النقل، وأسعار العمالة أيضاً خلال الفترة نفسها.

طباعة